nav

تصغير المعدة طبيعياً بين الممكن والمستحيل

blog single image

يعتبر تصغير حجم المعدة من الطرق الشائعة لعلاج السمنة، لكن هل يمكن تصغير المعدة طبيعياً؟ المعلومة الصحيحة يقدمها لك فريق الخبراء في علاجك الطبية.

هل يمكن تصغير المعدة طبيعياً؟

بسبب الانتشار الواسع لمشكلة السمنة في السنوات الأخيرة فإن حلولًا وأساليب علاجية كثيرة تم ابتكارها لعلاج السمنة وانتشرت هذه الطرق بشكل كبير. ومن أبرز الطرق المتبعة لإنقاص الوزن ممارسة الرياضة والحمية الغذائية وتغيير العادات الغذائية وكمية الطعام الذي تتناوله، إلا أن كثيرًا من الناس لا يستطيع الالتزام بالكمية القليلة التي تساهم في إنقاص وزنه بسبب الشعور بالجوع، ما يؤدي إلى فشل الحمية في إنقاص الوزن. يدفع ذلك كثيرًا من الناس إلى إنقاص حجم المعدة عن طريق عمليات السمنة، بينما يحاول آخرون تصغير المعدة طبيعيًّا عن طريق مجموعة من الطرق والخطوات.

لا يمكن إنقاص الحجم المعدة فيزيائيًّا إلا من خلال طريقة واحدة وهي الجراحة، إذ أن بنية المعدة تشبه بنية البالون فهي تتوسع لاحتواء الطعام ثم تنكمش من جديد عند إفراغ الطعام. وإن عدم تناول الطعام لوقت طويل أو تناول كميات قليلة جدًا من الطعام لن يساهم في تصغير المعدة كما أن تناول كميات كبيرة من الطعام لن يساهم في زيادة حجم المعدة، فالطريقة الوحيدة لتصغير المعدة هي الجراحة. مع ذلك وعلى الرغم من أن المعدة لا يمكن أن يتم تصغيرها بشكل طبيعي، إلا أنه من الممكن تغيير الطريقة التي تتعامل فيها المعدة مع الطعام وتعديل الشهية والشعور بالجوع والشبع، وهو ما يكافئ تصغير المعدة نوعًا ما.

ما هي طرق تصغير المعدة طبيعياً؟

تساهم المعدة مع الدماغ في تنظيم الشهية والشعور بالجوع أو الشبع من خلال عدد من الطرق، وإن أهم هذه الطرق هي الإشارات العصبية التي تذهب إلى الدماغ عند تمدد المعدة لاستيعاب حجم من الطعام أو الشراب، ما يدفع الدماغ إلى تقليل الشهية والشعور بالشبع.

طرق تصغير المعدة طبيعياً

وبالعكس فعندما تكون المعدة فارغة تذهب إشارات عصبية إلى الدماغ يقوم الدماغ على أساسها بتحفيز إطلاق هرمونات تساهم بالشعور بالجوع مثل هرمون الغريلين. من خلال تعديل طرق تنظيم الشهية يمكنك الاعتياد على الشعور بالشبع من خلال تناول كميات أقل من الطعام، وهو ما يشابه تصغير حجم المعدة بشكل من الأشكال. وتتضمن طرق تصغير المعدة طبيعيًّا:

تناول عدد أكبر من الوجبات وتصغير حجم الوجبة

بدلًا من تناول 3 وجبات كبيرة حاول أن تتناول 5 وجبات أصغر حجمًا. أو تناول 3 وجبات طبيعية إضافة إلى وجبتين خفيفتين بين الوجبات الرئيسية. يساهم تعدد الوجبات وصغر حجمها في الحفاظ على امتلاء المعدة أو تمددها إلى حد ما، ما يعزز إشارات الشعور بالشبع ويقلل الرغبة بتناول الطعام على مدار اليوم، ويساهم في تعود المعدة على الشعور بالشبع بكميات أقل من الطعام. يحافظ تعدد الوجبات كذلك على مستوى طبيعي لسكر الدم، وهو أيضًا ما يقلل اشتهاء الطعام ويقلل الرغبة بتناول الحلويات والأطعمة الدسمة.

تصغير المعدة طبيعياً بين الممكن والمستحيل

اشرب كميات أكبر من الماء

بالإضافة إلى فوائد شرب الماء الكثيرة فإن شرب كميات أكبر من الماء يساهم بشكل كبير في تنظيم الشهية وتقليل تناول الطعام وإنقاص الوزن. يملأ الماء مساحة كبيرة في المعدة، ما يعزز الشعور بالامتلاء ويقلل الرغبة بتناول الطعام واشتهاء المأكولات والأطعمة المختلفة أثناء اليوم. لذلك داوم على شرب كميات أكبر من الماء بين الوجبات وقبل البدء بتناول الطعام كذلك.

التزم بنظام غذائي متنوع

نوعية الغذاء الذي تتناول من العوامل المهمة جدًا في تحديد الشهية والرغبة بالطعام وأيضًا في إنقاص الوزن وعلاج السمنة. اجعل طعامك متنوعًا واحصل على العناصر الغذائية من مصادر متعددة. وليكن للبروتين الحصة الأكبر من غذائك، لأن البروتين يقلل الشهية ويساهم في الشعور بالشبع بشكل أسرع بما يقلل من كمية الطعام التي تتناولها. احصل على البروتين من مصادر مختلفة مثل البيض والدجاج والبقوليات والأسماك.

ولا تهمل أهمية مصادر الدهون الصحية مثل المكسرات والأفوكادو لتلبية حاجة الجسم من الدهون بشكل ملائم. حيث تستطيع خلايا المعدة تمييز هذه الأغذية وإرسال إشارات الشعور بالشبع عند الحصول عليها. تناول إضافة إلى هذه الأطعمة كميات كافية من الفواكه والخضروات لتأمين قدر مناسب من الفيتامينات والمعادن الضرورية لحرق الدهون وإنقاص الوزن.

انتظر فترة قصيرة عند الشعور بالجوع قبل البدء بتناول الطعام

في أغلب الحالات فإن الشعور بالجوع أو اشتهاء الطعام لا يكون شعورًا مستمرًا بل متقطعًا. أي تكون الرغبة بتناول الطعام مرتفعة وتكون قادرًا على تناول كميات أكبر من الطعام في البداية، ومع استمرار الشعور بالجوع لفترة قصيرة من 10 – 15 دقيقة فإن الرغبة بالطعام تصبح أقل وتقتصر على كمية قليلة من الطعام. لذلك فمن المفيد الانتظار لمدة قصيرة قبل تناول الطعام عند الشعور بالجوع، حيث تساهم هذه الفترة في تقليل شهيتك للطعام وتساعدك على الشعور بالشبع من كمية قليلة.

تناول الطعام ببطء

عند البدء بتناول الطعام تحتاج إلى فترة 20 دقيقة تقريبًا حتى تذهب الإشارات العصبية المسؤولة عن الشعور بالشبع إلى الدماغ ثم يقوم الدماغ بتعديل الشهية وتعزيز الشعور بالشبع وتقليل الرغبة بالطعام. أي أنك عندما تذهب لتناول الطعام فإنك تمتلك 20 دقيقة لتناول طعامك قبل أن تشعر بالشبع وتمتنع عن تناول الطعام. لهذا السبب يستطيع الأشخاص السريعون في الأكل تناول كميات طعام أكبر على عكس من يأكلون الطعام ببطء وتكون الكميات التي يأكلونها قليلة. فإذا أردت تناول كمية أكبر من الطعام يجب أن تتناول الطعام ببطء وعلى مدة زمنية أطول.

تناول الطعام ببطء

مدة تصغير المعدة طبيعياً

لن تعتاد المعدة على تغيير النمط الغذائي بشكل فوري. حيث يحتاج الجهاز الهضمي، وأعضاء الجسم الأخرى، إلى فترات طويلة للاعتياد على تغيير العادات الغذائية والتكيف مع النظام الغذائي الجديد. قد تحتاج إلى شهر أو شهرين حتى تبدأ بملاحظة قلة الرغبة للطعام والشبع من كميات أقل، وسوف يطول الأمر فترة قد تصل حتى 6 أشهر قبل أن تصبح معتادًا على الكميات القليلة من الطعام. بعد ذلك وبمرور الوقت يمكن أن تصبح معتادًا بشكل جيد على تناول كمية أقل والشعور بالشبع.

طرق أخرى لعلاج السمنة بشكل طبيعي

بجانب تصغير المعدة طبيعيًّا، توجد طرق كثيرة لعلاج السمنة بشكل طبيعي، وتتضمن أبرز هذه الطرق:

  • نظام الصيام المنقطع: يقوم نظام الصيام المتقطع على التوقف عن تناول الطعام والصيام لمدة 16 ساعة من كل يوم والعودة لتناول الطعام في الساعات الثمانية الباقية. يمكنك تناول جميع أنواع الطعام بما فيها الدهون خلال فترة تناول الطعام، شرط أن لا تتناول إلا الماء خلال فترة الصيام وأن تمتنع عن الدهون المحولة والأطعمة عديمة القيمة الغذائية كالوجبات السريعة. وهو من أنظمة إنقاص الوزن ذات الفعالية الكبيرة والتي تتبع بشكل شائع.
  • نظام الكيتو دايت: نظام الكيتو دايت هو حمية غذائية تقوم على تحييد السكريات بشكل شبه كامل من النظام الغذائي، بما في ذلك الفواكه. مع الالتزام بنظام غذائي قائم على الدهون الصحية والبروتينات.

أفضل الخيارات الجراحية لتصغير المعدة

لا ينصح بإجراء الجراحة من أجل إنقاص الوزن في معظم الحالات، ولا يتم اللجوء إلى الجراحة إلى في نسبة قليلة من حالات السمنة المفرطة مع اشتراط فشل طرق علاج السمنة الأخرى. وتتضمن أفضل الخيارات الجراحية لتصغير المعدة كلًّا:

  • عملية تكميم المعدة
  • تكميم المعدة بالتنظير أو بدون جراحة
  • عملية تحويل مسار المعدة
  • عملية ربط المعدة
  • عملية تدبيس المعدة

ماذا تشمل خدمات علاجك الطبية لتصغير المعدة جراحياً؟

تقدم علاجك الطبية مجموعة مميزة من الخدمات في مجال عمليات السمنة وإنقاص الوزن. تتضمن العمليات التي يمكنكم إجراؤها لدى علاجك الطبية كلًّا من تكميم المعدة بالجراحة المفتوحة والجراحة التنظيرية، إضافة إلى عملية تحويل مسار المعدة والعمليات الأخرى مثل تدبيس المعدة وربط المعدة. تتميز علاجك الطبية بوجود كوادر تضم نخبة الأطباء والجراحين المتخصصين في مجال عمليات السمنة، برفقتهم عدد من أفضل أخصائيي التغذية لمساعدتكم على الالتزام بنظام غذائي صحي بعد عملية إنقاص الوزن ومحافظتكم على التغذية الجيدة رغم قلة كميات الطعام.

مراكز وعيادات علاجك الطبية مجهزة بأحدث التقنيات وأفضل التكنولوجيا والأجهزة الطبية، كما يتم اتخاذ جميع التدابير الضرورية للوقاية من مضاعفات العمل الجراحي والتأكد من أمانه عليكم. بما في ذلك إجراء الاستشارات المتكررة مع الأطباء والأخصائيين، بالإضافة إلى التحاليل والفحوصات التي تبين سلامة العملية وخطورتها. مع تقديم عناية فائقة ومتابعة مستمرة على المدى الطويل بعد العملية. تقدم علاجك الطبية كل ذلك وأكثر مقابل تكلفة مادية هي الأخفض من نوعها، والتي تلبي تطلعاتكم العلاجية وتناسب قدراتكم المالية.

تحرير: علاجك الطبية©

التمثيل الغذائي الأساسي
التمثيل الغذائي الأساسي
هو عدد السعرات الحرارية التي يحرقها الجسم بينما يؤدي وظائفه الأساسية للحفاظ على الحياة. 
حاسبة مؤشر كتلة الجسم
حاسبة مؤشر كتلة الجسم
تساعدك حاسبة مؤشر كتلة الجسم في حساب نسبة الدهون وسمنة الجسم .
حاسبة المياه
حاسبة المياه
تساعدك هذه الحاسبة على حساب مقدار المياه اللازم تناوله للمحافظة على وظائف الجسم وتجنب الجفاف
حساب السعرات الحرارية
حساب السعرات الحرارية
تساعدك حاسبة السعرات الحرارية على فهم لعدد السعرات الحرارية التي يحتاجها جسمك للحفاظ على وزنه الحالي، كما تساعدك على تتبع السعرات الحرارية التى تتناولها.

الوسوم المشابهة