ما هي الأعراض الأولية لجدري القرود ؟Monkeypox

العلاج في تركيا

تحوي تركيا عدداً كبيراً من المشافي والمجمعات الطبيَّة الضخمة، بجانب غناها وتميُّزها بعلاجات طبيَّة دقيقة، سواءً باستخدام الروبوت أو بالآليات الطبيَّة المختلفة، وبتكاليف علاج مقبولة

العلاج في تركيا البهاق: الأعراض، الأسباب والعلاج
473
May 16 2022

البهاق: الأعراض، الأسباب والعلاج

تعرف بالتفصيل على مرض البهاق وأعراضة وأسبابه وكيفية علاجه. كل ذلك وأكثر مع نصائح علاجك الطبية للوقاية من البهاق.

ما هو البهاق؟

مرض البهاق هو حالة طبية تؤدي إلى زوال اللون الطبيعي لبعض مناطق الجلد، حيث تتخذ الإصابة شكل بقع متفرقة من الجلد عديم اللون، كما يمكن أن تكبر هذه البقع في الحجم مع مرور الوقت. يمكن أن يظهر البهاق في جميع مناطق الجلد كالوجه واليدين والساقين والجذع. كما يمكن أن يصاب الشعر أو جوف الفم كذلك. يوجد في الجلد نوع من الخلايا التي تسمى الخلايا الصباغية أو الميلانينية، هذه الخلايا هي المسؤولة عن تحديد لون الجلد والشعر من خلال كمية صباغ الميلانين التي تنتجه، ويحدث زوال اللون من الجلد والشعر عند فقدان هذه الخلايا أو توقفها عن العمل لسبب من الأسباب. يمكن أن يصيب البهاق جميع الأشخاص من الأعراق المختلفة كما يصيب جميع أنواع الجلد، إلا أنه يكون أكثر وضوحًا عند ذوي البشرة السمراء والسوداء. البهاق ليس مرضًا خطيرًا ولا هو بمرضٍ معدٍ كذلك، ولكن يمكن أن يسبب التوتر والاكتئاب بسبب مظهر الجلد.

البهاق بالانجليزية

يستخدم مصطلح Vitiligo في اللغة الانجليزية للدلالة على مرض البهاق.

البهاق بالصور

البهاق

أنواع البهاق

إن للبهاق نوعان رئيسيان مع بضعة أنواع تتفرع عنهما، حيث ينقسم مرض البهاق بشكل رئيسي إلى كل من البهاق القطعي والبهاق غير القعطي.

البهاق القطعي

يسمى هذا النوع من البهاق أيضًا باسم البهاق أحادي الجانب، إذ تظهر الإصابة بالبهاق في منطقة واحدة من الجسم مثل الذراع أو الوجه، كما يترافق في نصف الحالات مع غياب اللون في الشعر. يتطور البهاق القطعي عادةً في عمر باكر ثم يتوقف عن التطور بعد قرابة عام من بدء الإصابة.

البهاق القطعي

البهاق غير القطعي

يسمى هذا النوع من البهاق أيضًا باسم البهاق ثنائي الجانب أو البهاق المعمم أو البهاق الشامل. ويظهر البهاق في هذا النوع على جانبي الجسم معًا، حيث يمكن أن يظهر على الكتفين معًا أو الساقين. يبدأ تطور البهاق ثنائي الجانب عادةً على اليدين أو القدمين أو حول العينين أو الفم. يكون تطور المرض في البهاق ثنائي الجانب سريعًا حيث يختفي لون البقعة المصابة خلال وقت قصير ثم يتبعه توقف مؤقتفي تطور الإصابة. وتعاود الإصابة بعد ذلك استمرارها ليمتد المرض إلى مناطق أخرى ثم يتوقف، وهكذا. جيث يمتد البهاق غير القطعي ليشمل مساحات أكبر من الجسم.

البهاق غير القطعي

ما هي أعراض البهاق؟

تتضمن أعراض البهاق بشكل أساسي:

  • زوال لون الجلد بشكل بقع متفرقة، تبدأ بالظهور عادةً على اليدين والوجه والمناطق التي تحيط بفتحات الجسم الطبيعية (حول الفم أو حول الشرج وفي المنطقة التناسلية).
  • شيب الشعر وتحول لونه إلى الأبيض أو الرمادي في سن باكر، والذي يصيب شعر الرأس والحاجبين والرموش واللحية
  • فقدان الأنسجة التي تبطن الفم والأنف للونها الوردي.

مضاعفات البهاق

لا يعتبر مرض البهاق مرضًا خطيرًا على العموم، إلا أن بعض المضاعفات يمكن أن تترتب على الإصابة بالبهاق، والتي تتضمن:

  • التوتر النفسي والاجتماعي والاكتئاب بسبب مظهر الجلد
  • حروق الجلد عن التعرض للشمس
  • الصمم أو العمى بسبب تطور التهاب مرافق للبهاق في العينين أو الأذنين.

أسباب الاصابة بالبهاق

ما يزال مرض البهاق غير معروف السبب بشكل واضح، إلا أن بعض النظريات المختلفة يمكن لها أن تفسر حدوث المرض. يعتقد أن السبب الرئيسي للإصابة بالبهاق أو مهاجمة الجهاز المناعي للخلايا الصباغية في الجلد، وهو ما يؤدي إلى تدمير هذه الخلايا وفقدانها وبالتالي زوال لون الجلد في المنطقة المصابة. كما تتضمن الأسباب الأخرى المحتملة للبهاق:

  • العوامل الوراثية: يمكن أن تكون الإصابة بالبهاق وراثية، حيث أن نسبة 30 في المئة من حالات البهاق هي حالات موروثة عن أحد الوالدين.
  • العوامل العصبية: حيث يمكن أن يتم طرح مادة سامة للخلايا الصباغية من الأعصاب الموجودة في الجلد.
  • المحرضات البيئية: يمكن أن يحدث البهاق بسبب تحريض الاستجابة المناعية ضد الخلايا المصنعة للميلانين، بالترافق مع وجود تأهب وراثي للمرض. تتضمن العوامل التي يمكن أن تسبب حدوث البهاق كلًّا من حرق الشمس والتعرض للمواد الكيميائية والإصابات والرضوض على الجلد.
  • التوتر: يمكن أن يكون التوتر العصبي أحد العوامل المؤهبة للإصابة بالبهاق.

التشخيص وطرق العلاج

تتضمن الطرق المتاحة لعلاج البهاق خيارات متنوعة ومتعددة، تتضمن أساليب جراحية أو أساليب علاجية تستخدم العلاج بالضوء أو بالليزر أو أنواعًا أخرى من العلاج.

كيف يتم تشخيص البهاق؟

يمكن تشخيص الإصابة بالبهاق من خلال معاينة الجلد ورؤية البقع المتفرقة التي زال لونها، بالإضافة إلى إجراء الطبيب لفحص بدني شامل مع السؤال عن التاريخ الصحي وعن التاريخ العائلي والأمراض الوراثية الموجودة لدى عائلة المريض. كما يمكن أن يتضمن تقييم الحالة أخذ خزعة من الجلد وإجراء بعض التحاليل الدموية.

كيف يتم علاج البهاق؟

من الممكن علاج البهاق من خلال عدد من الطرق والأساليب العلاجية، والتي تتضمن:

1. استخدام مستحضرات التجميل

يمكن أن تساعد مستحضرات التجميل والمنتجات التي تجعل لون البشرة داكنًا في إخفاء بقع البهاق وجعل مظهر الجلد أكثر اتساقًا مع المظهر الطبيعي. لربما تحتاج إلى تجربة عدة أنواع مختلفة من مستحضرات التجميل للعثور على اللون الذي يتماشى مع بشرتك بالشكل الأمثل. تحتاج هذه الطريقة إلى إعادة وضع مستحضرات التجميل بشكل متكرر بسبب زوالها خلال بضعة أيام.

2. تطبيق العلاج علي الجلد

لا يوجد علاج دوائي يمكن له إيقاف البهاق أو علاجه، إلا بعض الأدوية يمكن أن تساعد في تخفيف شدة الحالة واستعادة بعض من لون الجلد. يمكن استعمال كورتيكوستيرويد موضعي مثل الكورتيزون أو ديكسامثازون على الجلد في المنطقة المصابة، حيث يساعد في تقليل الالتهاب والحد من مهاجمة الجهاز المناعي للخلايا التي تصنع صباغ الميلانين الذي يعطي الجلد لونه. قد يحتاج الجلد في هذه الحالة إلى عدة أشهر ليستعيد لونه، كما يمكن أن يسبب الدواء آثارًا جانبية مثل ترقق الجلد وظهور خطوط أرجوانية على الجلد.

من الممكن أيضًا استعمال أدوية تؤثر على الجهاز المناعي بحيث تقوم بحماية الخلايا التي تنتج الميلانين من تأثير خلايا الجهاز المناعي. تتضمن هذه الفئة من الأدوية مثبطات الكالسينورين، وهي ذات فعالية في علاج البهاق في حالة البقع الصغيرة المتفرقة وخصوًصا على الوجه والعنق.

3. العلاج الضوئي

يمكن أن يكون العلاج الضوئي باستخدام الأشعة فوق البنفسجية ضيقة الحزمة فعالًا في إيقاف انتشار البهاق ومنع توسع البقع عديمة اللون من الجلد. كما يمكن زيادة فعالية العلاج الضوئي من خلال استخدام الكورتيكوستيرويد أو مثبطات الكالسينيورين الموضعية. قد تحتاج إلى جلستين أو 3 جلسات من العلاج الضوئي كل أسبوع، لمدة 3 أشهر تقريبا قبل ملاحظة نتائج العلاج، كما قد يحتاج العلاج الضوئي 6 أشهر لظهور التأثير الكامل. من الممكن أن يسبب التعرض للأشعة فوق البنفسجية آثارًا جانبية مثل الاحمرار والحكة والحرقة في موضع التعرض، ولكن تزول هذه الأعراض خلال عدة ساعات بعد العلاج.

4. العلاج التوليفي

يقوم العلاج التوليفي على الجمع بين العلاج الضوئي مع إعطاء مادة دوائية تستقر في الجلد وتكون هدفًا للأشعة الضوئية. في هذا النمط من العلاج يتم إعطاء المريض مادة من مصدر نباتي تسمى سورالين عن طريق الفم أو بوضعها على الجلد المصاب ليقوم بامتصاصها، بعد ذلك يتم تعريض الجلد المصاب إلى الأشعة فوق البنفسجية التي تؤثر على مادة سورالين بما يفيد في زيادة لون الجلد وإعادة اللون إلى الدرجة الطبيعية. لكن هذا العلاج صعب التطبيق على الرغم من فعاليته الكبيرة.

5. العلاج الجراحي

في الحالات المستقرة من البهاق وعند فشل العلاج بالضوء والأدوية والعلاجات الأخرى فمن الممكن إجراء الجراحة لعلاج الجلد المصاب بالبهاق. تتضمن الإجراءات الجراحية المتاحة عددًا من الطرق مثل زرع الطعوم الجلدية حيث يتم نقل أجزاء صغيرة من الجلد المصطبغ للمريض إلى المناطق التي زال لونها. كما يمكن إجراء التطعيم بالبثور حيث يتم تكوين بثور صغيرة على الجلد السليم ثم زرع الجزء العلوي منها في الجلد المصاب.

6. إزاله التصبغ (اللون المتبقي)

في الحالات التي يكون البهاق فيها شديد الانتشار ويغطي مساحة كبيرةً من الجسم فمن الممكن ألا ينجح العلاج في إعادة اللون الطبيعي للجلد. في هذه الحالة يستعاض عن إعادة اللون للمناطق التي زال لونها بإزالة اللون المتبقي في المناطق السليمة بحيث يعود الجلد كله لونًا واحدًا. حيث يتم وضع مواد كيميائية لإزالة لون الجلد على المناطق السليمة، ما يؤدي إلى تفتيحها واندماجها مع المناطق التي زال لونها.

7. العلاج الغير تقليدي

تتضمن الخيارات غير التقليدية الممكن الاعتماد عليها لعلاج البهاق نوعًا من الأدوية يسمى أفاملانوتيد، والذي يتم زرعه تحت الجلد ويحفز الخلايا الصباغية على النمو وإنتاج الميلانين.

8. العلاج بالليزر

من الممكن استخدام الليزر من أجل علاج البهاق، حيث يفيد الليزر في استعادة لون الجلد من خلال إزالة طبقة رقيقة جدًا من الجلد، بما يحفز الخلايا الصباغية على إنتاج الميلانين بحيث يكون لون الطبقة الجلدية الجديدة، التي ستتكون لتعويض الطبقة التي تمت إزالتها، مماثلًا للون الجلد الطبيعي.

9. العلاجات المستقبلية المحتملة

ما يزال حقن البروستاغلاندين E2 تحت الجلد المصاب بالبهاق قيد التجريب، حيث يعتقد أن لهذه الطريقة فائدة في تحفيز الخلايا الصباغية على إنتاج الميلانين واستعادة اللون الطبيعي للجلد في الحالات التي يكون انتشار البهاق فيها قليلًا ولا يغطي مساحة كبيرة من الجلد. كما يمكن تطبيق البروستاغلاندين موضعيًّا على شكل جل.

علاج البهاق

العلاجات المنزلية

من الممكن الاستفادة من مواد عشبية مثل عشبة الجنكة لعلاج البهاق، حيث تتميز الجنكة بخصائصها المضادة للالتهاب، والتي تساعد في حماية الخلايا الصباغية في الجلد والحفاظ على وظيفتها. كما يمكن الاستفادة من تناول المكملات الغذائية مثل فيتامين ج وفيتامين د وحمض الفوليك لاستعادة صحة الجلد والحفاظ على لونه.

الطب البديل

من الممكن أن يكون للعلاج بالطب البديل دورًا في علاج البهاق، حيث يمكن أن تفيد طرق علاجية مثل الحجامة أو الإبر الصينية في تحسين الدورة الدموية وتقليل الالتهاب في الجسم وتعديل الاستجابة المفرطة لجهاز المناعة، بما ينعكس إيجابًا على صحة الجلد ويفيد في إيقاف انتشار البهاق.

 اعراض البهاق

نصائح علاجك الطبية للوقاية من البهاق

على الرغم من أن البهاق من الأمراض التي لا يمكن الوقاية منها بشكل تام، إلا أن بعض الطرق يمكن أن تفيد في إيقاف انتشار المرض وتبطئ تقدمه، ومن ذلك:

احمِ بشرتك من أشعة الشمس

الشمس هي أهم العوامل التي تلحق الضرر بالجلد، حيث يؤدي التعرض للشمس الحارة إلى جفاف الجلد ونقص مرونته ويسبب موت الخلايا المختلفة في الجلد، بما فيها الخلايا الصباغية المسؤولة عن لون الجلد. كما أن زوال الخلايا الصباغية من الجلد يؤدي إلى خسارة الميلانين المسؤول عن حماية الجلد من الضرر الذي تسببه الشمس، ولذلك فمن المهم حماية بشرتك من الشمس إذا كنت مصابًا بالبهاق، ويمكنك تحقيق ذلك من خلال:

1. استخدم واقي الشمس كل يوم

يمتص واقي الشمس الأشعة فوق البنفسجية القادمة مع أشعة الشمس، وبالتالي فإن وضعه على الجلد قبل الخروج من المنزل يحمي الجلد من التعرض للحروق بسبب الشمس.

2. ارتدِ ملابس تحمي بشرتك من أشعة الشمس

من الأفضل ألا يتعرض جسمك للشمس بشكل كبير، ويمكنك ارتداء ملابس ذات أكمام طويلة بحيث تغطي كامل جسمك وتمنع أشعة الشمس من الوصول إلى الجلد.

3. لا تستخدم المصابيح الشمسية

قد يسبب وجود المصابيح الشمسية بالقرب منك زيادة تعرضك للشمس والأشعة فوق البنفسجية الضارة، لذلك تجنب المصابيح الشمسية إذا كنت مصابًا بالبهاق.

4. إخفاء الجلد المصاب

الجلد المصاب بالبهاق هو الأقل مقاومة لأشعة الشمس، حيث يمكن أن يتعرض الجلد المصاب بالبهاق إلى حروق الشمس بسهولة بالغة بسبب عدم وجود الميلانين لحمايته، لذلك احرص على إخفاء الجلد المصاب وإبعاده عن الشمس قدر المستطاع.

5. لا تضع وشم

من الممكن أن يسبب الضرر الذي يلحق بالجلد نتيجة وضع الوشم زيادةً في امتداد بقع البهاق وتقدم المرض، ولذلك عليك تجنب الوشم إذا كنت مصابًا بالبهاق.

تعلم واعرف المزيد عن البهاق

لتستطيع التعامل مع الحالة بشكل أفضل تعلم واعرف أكبر قدر يمكنك معرفته عن أسباب البهاق ومحفزات تفاقم الإصابة، وكذلك عن طرق العلاج وكيفية السيطرة على المرض.

تواصل مع الآخرين الذين يعانون من البهاق

قد يفيد تبادل الحديث مع أشخاص آخرين يعانون من البهاق في التعرف على كيفية إدارتهم لإصابتهم بالبهاق وطرق العلاج والوقاية التي يتبعونها.

انضم الي مجموعات الدعم

البهاق من الأمراض التي تؤثر بشكل سلبي على الصحة النفسية والعقلية وتؤدي إلى القلق والاكتئاب والشعور بالحرج في المواقف الاجتماعية، قد يكون الانضمام إلى مجموعات الدعم والتعرف على الأشخاص المصابين بالبهاق عاملًا مساعدًا في تقبل المرض وإدراك أنك لست الوحيد الذي يعاني منه.

أسئلة شائعة عن البهاق

لا يعتبر البهاق مرضًا خطيرًا، ولا يؤدي إلى أي حالات مرضية أخرى ولا يهدد حياة المصاب كذلك، إلا أنه يمكن أن يترافق مع حدوث الصمم أو العمى وكذلك يمكن أن يزيد من احتمالية التعرض إلى حروق الشمس.

يمكنك معرفة البهاق من خلال مظهر الجلد ذي البقع فاتحة اللون وغير المنسجمة مع بقية لون الجلد، حيث يؤدي البهاق إلى زوال لون الجلد وشحوبه على شكل بقع متفرقة.

قد لا يميز البعض بين البهاق والمهق، والأخير هو حالة وراثية تتميز بالغياب التام لصبغة الميلانين من كامل الجلد والشعر والعينين، ويكون الجلد على لون واحد في المهق، بينما يكون مظهر الجلد في البهاق على شكل بقع متفرقة من الجلد عديم اللون.

تعتبر مهاجمة الجهاز المناعي للخلايا الصباغية في الجلد هي أهم أسباب البهاق، حيث يؤدي ذلك إلى تلف الخلايا الصباغية وموتها وتوقف إنتاج الميلانين في الجلد.

قد يترافق البهاق مع التهاب في العينين يمكن أن ينتهي بالعمى إذا لم يتم علاجه بشكل فوري.

يمكن في الحالات الخفيفة وقليلة الانتشار من البهاق أن يعود الجلد إلى طبيعته بعد فترة ويشفى باختفاء البهاق والبقع عديمة اللون.

بالنظر إلى أن آلية حدوث البهاق تعتمد على عوامل وراثية مع دور الجهاز المناعي في الإصابة فإن البهاق يمكن أن يعود بعد الشفاء.

لا يمكن الوقاية من الإصابة بالبهاق إذ لا يسببه عامل واحد فقط، إنما يمكنك الوقاية من تفاقم البهاق من خلال الامتناع عن التعرض للشمس وحماية الجلد باستخدام واقي الشمس والملابس الطويلة وتجنب العوامل التي يمكن أن تلحق الضرر بالجلد مثل الوشم.

تحرير: علاجك الطبية©

اطلع على أحدث المنشورات والأخبار الطبية

منذ 7 ساعات الأنسولين والجلوكاجون : آلية العمل للتحكم في سكر الدم

الأنسولين والجلوكاجون : آلية العمل للتحكم في سكر الدم

الأنسولين والجلوكاجون هما هرمونان يفرزهما البنكرياس للتحكم في كمية الجلوكوز في الدم. تعرف معنا على دور كل من الهرمونين وآلية عملهما داخل جسم الإنسان. كل ذلك وأكثر من خلال المقال التالي.

منذ 7 ساعات التينيا البيضاء: الأسباب والأعراض وطرق الوقاية

التينيا البيضاء: الأسباب والأعراض وطرق الوقاية

تعرف على مرض التينيا البيضاء وأسبابه والطرق المستخدمة في علاجه من خلال المقال التالي. كل ذلك وأكثر مع علاجك الطبية

منذ 8 ساعات ما هي مقدمات السكري وماهي الأعراض وطرق العلاج؟

ما هي مقدمات السكري وماهي الأعراض وطرق العلاج؟

هي حالة صحية شديدة حيث يكون مستويات السكر فى الدم أعلى من المعتاد ولكنها ليست عالية بما يكفي لتشخيصها على أنها داء السكري من النوع 2 . تعرف معنا على مقدمات السكري، الأعراض وطرق العلاج مع فريق علاجك الطبية.

منذ 8 ساعات أسباب فشل عملية تكميم المعدة

أسباب فشل عملية تكميم المعدة

تعد الجراحة من الإجراءات الشائعة والفعالة في علاج السمنة، تعرف من خلال المقال التالي على أسباب فشل عملية تكميم المعدة وأهم علامات هذا الفشل وكيف يمكن تجنبه. كل ذلك وأكثر مع علاجك الطبية.

اشترك بالقائمة البريدية

احصل على آخر الأخبار
والمقالات الطبية مجاناً