مقارنة بين تكلفة عمليات تكميم المعدة في تركيا و الدول العربية

علاج وزراعة الأسنان

تعرَّف من خلال مقالاتنا على أحدث تقنيات علاج الأسنان، وأنجح الأساليب الوقائية للتمتع بأسنان صحيَّة قويَّة، إضافة إلى عمليات زراعة الأسنان، والجسور، والتقويم، وغيرها من المعلومات المتنوعة

علاج وزراعة الأسنان خراج الأسنان : تشخيصه و علاجه و الوقاية منه
916
Aug 27 2021

خراج الأسنان : تشخيصه و علاجه و الوقاية منه

ما هو خراج الأسنان؟

خراج الأسنان جيب من القيح ناتج عن عدوى بكتيرية، يمكن أن يحدث الخراج في أماكن مختلفة من الأسنان ولأسباب مختلفة، يحدث الخراج القمي في طرف الجذر، بينما يحدث خراج دواعم السن في اللثة بجانب جذر السن.

  • خراج الأسنان بالصور

خراج الأسنان بالصور

  • أسباب الخراج في الأسنان

يحدث خراج الأسنان بعد تسوس الأسنان وحدوث التهاب فيها وإهمال علاجها، وتساهم قلة العناية بنظافة الفم والأسنان في تطوره وجعله أسوء.

ويتسبب خراج الأسنان في تلف السن واللثة والأعصاب مما قد يؤدي إلى انتهاء الشعور بالألم، وهذا خطر جدًا لأنه يحث المصاب على إهمال العلاج وتفاقم الحالة لتمتد إلى أسنان أخرى وإلى مناطق جديدة في اللثة ثم يمتد الالتهاب إلى عظم الفك ليسبب ضررًا قد لا يمكن عكسه دون اللجوء إلى الجراحة.

  • أعراض خراج الأسنان

  1. وجع الأسنان الحاد والمستمر والنابض الذي يمكن أن ينتشر إلى عظم الفك أو الرقبة أو الأذن،
  2. الحساسية لدرجات الحرارة الباردة والساخنة،
  3. الحساسية للضغط عند المضغ أو العض،
  4. الحُمّى،
  5. تورم في الوجه أو الخد،
  6. الشعور بالألم، وتورم الغدد الليمفاوية تحت الفك أو في الرقبة،
  7. الاندفاع المفاجئ لرائحة كريهة وسيئة المذاق، وسوائل مالحة في فمك، وانخفاض الألم إذا انفجر الخراج،
  8. صعوبة في التنفس أو البلع.
  • مضاعفات خراج الأسنان

لخراج الأسنان مضاعفات خطيرة في حال إهماله و عدم علاجه، حيث أن التهاب السحايا بالدماغ من مضاعفات هذه المشكلة، كما تظهر بعض خراجات الأسنان الأخرى كأحد المضاعفات، إذا لم يعالج الخراج الأساسي بصورة صحيحة، ويمكن أن تصل مفرازات البكتيريا إلى الدم وينتج عن ذلك حالة تسمم أو إنتان الدم، وهي حالة خطيرة للغاية.
وتنتقل البكتريا إلى العظام والأنسجة المحيطة، مما يؤدي إلى تضرر العظام المحيطة للخراج مصحوبة بألم حاد وارتفاع في درجة الحرارة.

طرق علاج خراج الأسنان

  • تشخيص خراج الأسنان

يشمل تشخيص خراج الأسنان مجموعة من الإجراءات و الفحوصات عقب قيام الطبيب بالفحص النظري، و تشمل هذه الإجراءات ما يلي :

  1. فحص الأسنان بالنقر عليها بواسطة أداة طبية يستخدمها الطبيب للتأكد من مدى حساسية الأسنان .

  2. إجراء صورة شعاعية للأسنان، لتحديد المناطق المصابة بالعدوى .

  3. إجراء تصوير طبقي محوري، و ذلك في حال انتتشار العدوى بمناطق داخل الرقبة.

  • علاج خراج الأسنان عند الطبيب

وهدف العلاج هو التخلص من العدوى، وللقيام بذلك  يقوم طبيب الأسنان الخاص بك بما يلي:

  1. فتح الخراج وتصريف ما فيه : سيقوم طبيب الأسنان بعمل قطع صغير في الخراج، ليسمح بتصريف الصديد والقيح، ثم يغسل هذه المنطقة بالماء المالح. ومن حين إلى آخر، يثبت مصرف مطاطي صغير لإبقاء تلك المنطقة مفتوحة، لتصريف ما بداخلها أثناء انخفاض التورم.
  2. القيام بعمل قناة الجذر : يمكن أن يساعد هذا في التخلص من العدوى وإنقاذ أسنانك. وللقيام بذلك ، يثقب طبيب الأسنان السن، ويزيل الأنسجة المركزية المريضة (اللب وهو الحزمة الوعائية العصبية) ثم يصرف الخراج. يقوم بحشو غرفة لب السن و سد قنوات الجذر. قد يقوم بتتويج السن بتاج لجعله أقوى، خاصة إذا كانت من الأسنان الخلفية. إذا كنت تهتم بأسنانك المرممة كما يجب، فستدوم معك مدى الحياة.
  3. خلع السن المتضررة : إذا تعذَّر حفظ السن المصابة، يقوم طبيب الأسنان بشد (خلع) السنِّ وتصريف الخراج للتخلص من العدوى.
  4. وصف المضادات الحيوية : إذا اقتصرت العدوى على المنطقة التي بها خرَاج، فقد لا تحتاج إلى استخدام المضادات الحيوية، ولكن في حال انتشرت العدوى إلى الأسنان المجاورة أو إلى الفك أو مناطق أخرى، فمن المرجح أن يصف طبيب الأسنان بعض المضادات الحيوية لمنع تزايد انتشارها. قد يُوصيك طبيبك أيضًا باستخدام المضادات الحيوية إذا كنت مصابًا بضعف في الجهاز المناعي.
  • علاج خراج الأسنان بالمضاد الحيوي

المضادات الحيوية وحدها لا تعالج خراجات الأسنان، هناك العديد من الأسباب التي تجعل المضادات الحيوية وحدها لا تعالج العدوى، تم تدمير الأعصاب و الأوعية الدموية  التي كانت تزود الجزء الداخلي من السن بالأجسام المضادة للبكتيريا، لذلك لا يمكن للمضادات الحيوية الوصول إلى داخل السن لعلاج العدوى، تحمل المضادات الحيوية آثار جانبية، مثل الحساسية.
في الواقع أدى الاستخدام المستمر للمضادات الحيوية في جميع مجالات الطب إلى ظهور العديد من سلالات البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية، لذلك لا يمكن علاج خراج الأسنان بالمضاد الحيوي فقط، العلاج الوحيد عن طريق تنظيف قناة الجذر.

مع المخاطر الموجودة وآثار الفعالية القليلة لعلاج خراج الأسنان بالمضاد الحيوي، نادرا ما توصف المضادات الحيوية لعدوى الأسنان أو الخراج، عندما يقوم الطبيب بوصف المضادات الحيوية  يجب الالتزام بتوجيهاته بالجرعة المطلوبة و موعدها. إنها تلعب دور في منع تطور العدوى، لذلك قد يصف طبيب الأسنان مضادًا حيويًا عندما تكون العدوى شديدة، أو تنتشر في الفك، أو إذا كان المريض يعاني من ضعف في جهاز المناعة.

  • علاج خراج الأسنان بالثوم

من المؤكد أن للطب البديل فعالية كبيرة في علاج خراج الأسنان بطريقة آمنة و بفترة زمنية بسيطة، و من أهم طرق الطب البديل في علاج مشكلة خراج الأسنان الثوم.

فهمو يحتوي على مضادات حيوية للالتهابات مما يجعله فعال في علاج خراج الأسنان، كما يساعد على تخفيف الألم، و منع انتشار العدوى، و يكون ذلك من خلال وضع فص من الثوم الطازج في الفم و سحقه بالأسنان، و مضغه حتى يخف الألم، ثم شطف الفم بالماء الفاتر، أو عن طريق مزج ملعقة صغيرة من مهروس الثوم مع قليل من ملح الطعام و وضعه مباشرة على مكان الألم، و للحد من رائحته الكريهة يمكن إضافة بضع قطرات من زيت القرنفل إلى الماء، و تكرر الوصفة من ثلاث إلى أربع مرات يوميا.

علاج خراج الأسنان المزمن

  • تناول المضادات الحيوية : حيث يقوم الطبيب بإعطاء المريض المضادات الحيوية بشكل منتظم للسيطرة على الخراج والتخلص من الصديد بشكل نهائي،
  • خلع الأسنان المتضررة : من الممكن أن يلجأ الطبيب المعالج إلى خلع الأسنان التي تضررت من الخراج حتى لا تنتشر العدوى إلى أسنان أخرى،
  • الخضوع لعملية جراحية : فى بعض الأحيان قد يقوم الطبيب المعالج بالجوء إلى عملية جراحية لإزالة الخراج عن طريق فتح الخراج و غسل مكان الصديد.

ما الذي تقدمه علاجك الطبية في مجل علاج خراج الأسنان؟

تقدم علاجك الطبية أفضل الأطباء و الخبرات مع أحدث المعدات و التجهيزات لعلاج خراجات الأسنان و غيرها من مشاكل الأسنان، بدءا من وصف المضادات الحيوية للسيطرة على الخراج، و انتهاءا بالعمل الجراحي و فتح الخراج و تنظيفه و القيام بخلع الأسنان عند الحاجة لذلك.

الوقاية من خراج الأسنان

توجد عدة طرق يمكن من خلالها الوقاية وحماية الأسنان من التعرض للإصابة بالخراج ونذكر منها:

  1. تنظيف الأسنان مرتين على الأقل يوميًا للحفاظ عليها من التسوس الذي هو السبب الأساسي لتكون الخراج.
  2. لابد من استعمال معجون أسنان يحتوي على الفلوريد لتنظيف الأسنان.
  3. استخدام الخيط الطبي لتنظيف بقايا الطعام العالقة في الفراغات الموجودة بين الأسنان ولابد أن يكون بشكل يومي.
  4. تغيير فرشاة الأسنان كل فترة من 3-4 شهور .
  5. تناول الأطعمة الصحية وتخفيف تناول السكريات والمشروبات الغازية.
  6. العلاج المبكر لتسوس الأسنان حتى لا تحدث مضاعفات.
  7. الامتناع عن التدخين والزيارة الدورية للطبيب كل 6 شهور على الأقل.
  8. تناول مياه الشرب المعالجة بالفلور.
  9. استخدام غسول يحتوي على الفلوريد أو مطهر لإضافة طبقة إضافية للحماية من التسوس.

 

أسئلة شائعة عن خراج الأسنان

أسئلة شائعة عن خراج الأسنان

نعم يمكن ذلك، لكن بعد تناول المضاد الحيوي لعدة أيام، فالخراج لن يشفى تماما و يختفي إلا بعد خلع الضرس أو معالجته إذا كانت المعالجة ممكنة، و سوف يلتئم مكان الخلع كأي خلع آخر.

قامت بعض الدراسات والأبحاث التكميلية للتحقق من العلاقة بين حدوث التهاب اللثة والخراج وبين معدلات الوفيات المرتبطة بالسرطان ، فقد وجدت الدراسة وجود علاقة قوية بين تشخيص أمراض اللثة وبين الموت الناتج عن سرطان البنكرياس، واكتشفوا أن الإصابة بالتهاب اللثة قد يسهل على البكتيريا الضارة الانتقال إلى أجزاء أخرى من الجسم، مما يسمح بزيادة خطورة الخلايا السرطانية. ولهذه الأسباب يؤكد الأطباء على ضرورة الاهتمام بصحة الفم والأسنان، لأن الوقاية من أمراض الفم قد تعني الوقاية من الحالات الصحية الأكثر خطورة مثل السرطان.

نعم يمكن استعمال أنواع من المضادات الحيوية لعلاج خراج الأسنان عند الأطفال، فالعديد من الأطباء ينصح و يصف المضادات الحيوية للأطفال، ومنها البنسللين، المترونيدازول، أزيترومايسين، كليندامايسين.

نعم , ممكن أن يسبب خراج الأسنان احتقان و التهاب الحلق، لأن مفرزات خراج الأسنان تنزل للبلعوم و الحنجرة و تسبب احتقان، و من الممكن أن تنتقل من البلعوم إلى الأذن عبر قناة نفير أوستاش.

نعم، قد تنتشر التهابات الأسنان مسببة خراجا في الدماغ، في الأسنان و في الأضراس، إذا خراج الأسنان لا يؤثر على الفم و اللثة فقط من حيث الآلام الناتجة عنه أو التورم، لكن يسبب أيضا الصداع مما يحدث آلاما شديدة بالرأس مما يستدعي تناول المسكنات تحت إشراف الطبيب.

كما ذكرنا المضاد الحيوي لا يكفي لعلاج الخراج، إنما يستعمل للقضاء على البكتيريا المسببة للالتهاب، نستعمل المضادات الحيوية لمدة أربع حتى خمس أيام و قد تستمر حتى سبع أيام عند المضعفين مناعيا، و يجب الالتزام بتوصيات الطبيب بالجرعة و الوقت المحددين.

إن مدة شفاء خراج الأسنان تعتمد على شدة الحالة و قد تختلف من مريض لآخر، و لكن في المتوسط يمكن الشفاء من خراج الأسنان في مدة تتراوح بين ثلاث إلى أربع أيام، خصوصا بعد العلاج و الالتزام بتوصيات الطبيب.

تحرير: علاجك الطبية©

اطلع على أحدث المنشورات والأخبار الطبية

اشترك بالقائمة البريدية

احصل على آخر الأخبار
والمقالات الطبية مجاناً