nav

العقم عند النساء: الأسباب وطرق العلاج

blog single image

العقم عند النساء هو حالة شائعة وهو عدم القدرة على الحمل بعد عام أو حصول إجهاض متكرر. هناك العديد من الخيارات العلاجية للعقم، بما في ذلك الأدوية لتصحيح المشاكل الهرمونية والجراحة للمشاكل الجسدية والتخصيب. تابع القراءة مع فريق علاجك الطبية المتخصص.

ما هو العقم عند النساء ؟

يعرف العقم عند النساء بأنه عدم القدرة على الحمل على الرغم من استمرار محاولة الحمل لمدة سنة على الأقل، ويعتبر العقم عند النساء من المشاكل الشائعة في طب النساء بشكل كبير. على الرغم من كثرة أسباب العقم عند النساء وتعذر الوصول إلى سبب محدد للعقم في عدد كبير من الحالات إلا أن الخيارات العلاجية المتوفرة مفيدة بشكل كبير ويمكن من خلالها أن تستعيد المرأة قدرتها على الحمل بشكل طبيعي، ويكون ذلك من خلال العلاجات الدوائية والجراحية وكذلك من خلال إجراءات الإخصاب خارج الرحم وطفل الأنبوب.

حقائق حول العقم عند النساء

  • تشكل حالات العقم عند النساء تقريبا سبب عدم حدوث الحمل في ثلث الحالات تقريبا، بينما يكون السبب هو العقم عند كل من الزوجين في ثلث آخر من الحالات.
  • قد تتعذر معرفة سبب العقم عند النساء في كثير من الحالات، وهو ما يجعل علاج العقم أصعب كذلك.
  • قد يحدث العقم نتيجة لعوامل كثيرة، والتي تتضمن اختلال توازن الهرمونات وتشوهات الطرق التناسلية والالتهاب والتليف ضمنها
  • يمثل العقم مجهول السبب تقريبًا 20% من حالات العقم عند النساء، وفي هذه الحالة لا يتم تحديد سبب واضح للعقم أبدًا.

أنواع العقم عند النساء

يتم تصنيف العقم عند النساء إلى نوعين رئيسيين:

  • العقم الأولي: وهو إصابة المرأة بالعقم منذ الولادة، ويحدث هذا النوع من العقم كنتيجة لعدم تطور الجهاز التناسلي الأنثوي أو بسبب التطور الشاذ وغير الطبيعي، كما يمكن أن يحدث بسبب بعض الأمراض الوراثية وشذوذات الصيغة الجينية أو بسبب مشاكل الغدد والهرمونات التي تمنع تطور الجهاز التناسلي الأنثوي.
  • العقم الثانوي: ويسمى كذلك العقم المكتسب، وهو العقم الذي يحدث بعد البلوغ إذ تكون المرأة خصبة منجبة ثم يحدث العقم بسبب التعرض لعوامل مرضية أو بيئية أو طبية تؤدي إلى حدوث خلل في وظائف الجهاز التناسلي بما يؤدي إلى العقم.

أسباب العقم عند النساء

لكي تكون المرأة منجبة وتستطيع الحمل يجب أن يكون الجهاز التناسلي سليمًا بجميع أجزائه التي تتضمن المبيضين والرحم وقناتي فالوب وكذلك عنق الرحم، كما يجب أن تكون هذه الأعضاء عاملةً وذات وظيفة طبيعية إضافة إلى ضرورة إنتاج بويضات سليمة وطبيعية من المبيضين وبعدد طبيعي كذلك. وبناء على ذلك تقسم أسباب العقم عند النساء إلى الأسباب التالية:

 مشاكل الرحم

تتضمن المشاكل المتعلقة بالرحم والتي تؤدي إلى عدم حدوث الحمل كلًّا من:

  • تشوهات شكل الرحم: والتي تتضمن حالة الرحم ذو القرنين والرحم ذو الحجاب، وهي أشكال غير وظيفية وغير مناسبة للحمل
  • الأورام الحميدة في الرحم: يؤدي وجود الأورام الليفية والأورام العضلية في الرحم إلى عدم إمكانية البيضة المخصبة على الانغراس في الرحم
  • تهيج بطانة الرحم: والذي يحدث بسبب الالتهابات أو لأسباب هرمونية أو بسبب وجود اللولب.
  • تضيق عنق الرحم: في هذه الحالة يكون عنق الرحم مغلقًا بشكل كامل ويمنع وصول النطاف إلى البويضة ويؤدي إلى عدم حدوث الإخصاب. كما يمكن في بعض الحالات أن يكون المخاط الموجود في عنق الرحم سميكًا بشكل زائد عن الطبيعي ويمنع مرور النطاف عبر عنق الرحم.

 مشاكل قناتي فالوب

يمكن أن يحدث العقم بسبب الأمراض والحالات التي تؤدي إلى انسداد قناتي فالوب، بما يمنع وصول النطاف إلى البويضة لإخصابها، ويمنع انتقال البويضة إلى الرحم من أجل التعشيش. تتضمن مشاكل قناتي فالوب:

  • داء بطانة الرحم الهاجرة: وهي حالة تتواجد فيها بطانة الرحم في أماكن غير الرحم مثل الرئتين والبطن. ويؤدي وجود هذا النسيج وكذلك إزالته جراحيا من البطن إلى التندب والالتصاقات والتي تغلق قناتي فالوب وتمنع إخصاب البويضات وانتقالها إلى الرحم.

اسباب العقم عند النساء

  • الداء الالتهابي الحوضي والأمراض المنتقلة عن طريق الجنس: يمكن أن تؤدي الالتهابات في قناتي فالوب وكذلك العدوى بالكلاميديا ومرض السيلان إلى تليف قناتي فالوب وحدوث العقم.
  • العمليات الكبيرة في البطن: تؤدي الجراحة الكبيرة في البطن إلى حدوث الالتصاقات والتي تضغط على قناتي فالوب وتسبب انسدادهما.

 مشاكل التبويض

يعتبر عدم انتظام التبويض أو عدم حدوثه مطلقًا أكثر أسباب العقم شيوعًا عند النساء، وتحدث مشاكل التبويض بسبب عدد من الحالات التي تتضمن:

  • المبيض متعدد الكيسات: يؤدي المبيض متعدد الكيسات إلى اختلال توازن الهرمونات ويمنع التبويض، ويقترن المبيض متعدد الكيسات مع الإصابة بمرض السكري والسمنة ويؤدي إلى ظهور الشعر في الجسم وحب الشباب ومشاكل الغدة الدرقية. وهو أكثر أسباب العقم شيوعًا عند النساء.

علاج العقم عند النساء

  • مشاكل في الغدة النخامية ومنطقة تحت المهاد: يؤدي غياب أو نقص الهرمونات الجنسية المسؤولة عن الإباضة التي يتم إنتاجها من الغدة النخامية بتحريض منطقة تحت المهاد إلى عدم حدوث الإباضة.
  • فرط بولاكتين الدم: يحدث فرط البرولاكتين بسبب ورم مفرز للبرولاكتين في الغدة النخامية ويؤدي إلى نقص غنتاج الإستروجين ويسبب العقم.

 مشاكل في عدد البويضات وجودتها

قد يحدث العقم بسبب عدم وجود عدد كاف من البويضات، وتسمى هذه الحالة قصور المبيض الأولي أو نقص المخزون المبيضي الأولي، حيث يكون عدد البويضات المخزنة في المبيض قليلًا وتصاب المرأة بالعقم بعمر صغير يكون عادةً بين سن 35 و 40 عامًا. يحدث قصور المبيض الأولى بسبب استجابة مناعية ذاتية ضد المبيض أو بسبب فقدان البويضات قبل نضجها، والذي يمكن أن يحدث نتيجة لعدد كبير من الأسباب، ويبقى السبب غير معروف بشكل واضح.

مضاعفات العقم عند النساء

لا تستطيع المرأة المصابة بالعقم الحمل وإنجاب الأطفال، وهو ما يمكن أن يؤدي إلى عدد من المضاعفات التي تتضمن:

  • المشاكل النفسية الناتجة عن عدم القدرة على الحمل والاكتئاب
  • مشاكل عائلية وزوجية بسبب عدم قدرة المرأة على الإنجاب
  • زيادة خطر الإصابة ببعض أنواع سرطان الثدي وسرطان المبيض.

عوامل خطر العقم عند النساء

تتضمن عوامل خطر العقم عند النساء:

  • العمر: إن أفضل فرص المرأة بالحمل تكون بين سن 22 و 30 عامًا، وتبقى فرص الحمل مرتفعة بشكل جيد حتى سن 35 سنة. حيث أن جودة وعدد البويضات ينقص مع التقدم في العمر ويتسارع هذا المعدل بشكل كبير في منتصف الثلاثينات، ما يجعل الحمل بعد سن 35 سنة أكثر صعوبة ويزيد من فرصة الإجهاض.
  • التدخين: يضر التدخين عنق الرحم وقناتي فالوب ويزيد من خطر الإجهاض والحمل خارج الرحم، كما يسبب شيخوخة المبيض المبكرة ويؤدي إلى نفاذ المخزون المبيضي من البويضات.
  • الوزن: تؤدي السمنة ونقص الوزن الشديد إلى نقص الإباضة والعقم وتزيدان من خطر الإجهاض.
  • الأمراض الجنسية: تشكل الإصابة السابقة بأحد الأمراض المنتقلة عن طريق الجنس عامل خطر للعقم لأنها تسبب التهاب وتليف قناتي فالوب.
  • شرب الكحول: يسبب استلاك الكحول نقص الخصوبة وقلة عدد البويضات.

أعراض العقم عند النساء

تتضمن أعراض العقم عند النساء:

  • عدم القدرة على الحمل مع المحاولة بشكل مستمر لمدة 12 شهر، وهو العرض الرئيسي وقد يكون الوحيد
  • الدورة الشهرية الطويلة لأكثر من 35 يوم
  • الدورة الشهرين القصيرة أقل من 21 يوم
  • عدم انتظام الدورة الشهرية أو غيابها

تشخيص العقم عند النساء

قبل التفكير بوجود العقم يجب أن تمر سنة على الأقل من المحاولة بشكل منتظم للحمل دون حدوث الحمل. يتم تشخيص العقم عند النساء وتحديد الأسباب الممكنة من خلال عدد من الفحوصات التي تتضمن:

 الفحص البدني

يجرى الفحص البدني لتقييم الحالة العامة والوزن ومشاهدة الأعراض الجسمية مثل توزع شعر الجسم والعانة وكذلك حب الشباب والبحث عن الأعراض التي قد تدل على وجود اختلال في توازن الهرمونات أو مشاكل أخرى. يتم إضافة إلى ذلك السؤال عن التاريخ الطبي بما فيه الأمراض الوراثية والأمراض الموجودة عند الأبوين وأفراد العائلة والعمليات الجراحية السابقة والأدوية والعادات اليومية.

 تحاليل الدم

تتضمن هذه التحاليل:

  • اختبار التبويض: وهو اختبار منزلي يجرى دون وصفة طبية، ويتم من خلال عبوة مخصصة تحتوي أدوات ومواد تتحرى الارتفاع في هرمون LH الذي يرافق حدوث الإباضة عادةً.
  • قياس مستويات هرمون الإستروجين: حيث يدل على حالة حدوث الإباضة عند ارتفاعه أو عدم حدوثها عندما تكون مستوياته منخفضة بعد موعد الإباضة المتوقع.
  • اختبارات الهرمونات: لقياس مستويات هرمونات الغدة النخامية والبحث عن اضطرابات فيها.
  • الاختبارات الجينية: لتشخيص المشاكل الوراثية والجينية.

 تنظير البطن

لا يجرى تنظير البطن بشكل روتيني، إنما في حالات قليلة ويتم اللجوء إليه للبحث عن بطانة الرحم الهاجرة ضمن البطن والبحث عن الالتصاقات ومشاكل قناتي فالوب والرحم.

  فحوصات الموجات فوق الصوتية

  • تصوير الرحم والبوقين: يتم إجراء هذا التصوير من خلال حقن صبغة متباينة على الأشعة السينية ضمن الرحم، ثم تصوير الرحم والبوقين بالأشعة السينية لرؤية التشوهات الشكلية في الرحم وقناتي فالوب وكذلك تضيق أو تليف أو انسداد قناتي فالوب.
  • قياس مخزون المبيض: لمعرفة عدد البويضات التقريبي الموجود عند المرأة وتحديد ما إذا كان قصور المبيض الأولي هو سبب العقم
  • التصوير بالأمواج فوق الصوتية: تستخدم الامواج فوق الصوتية لرؤية الرحم وقناتي فالوب وعنق الرحم والمبيضين ومشاهدة المشاكل الموجودة في كل منها.

علاج العقم عند النساء

قد يكون علاج العقم عند النساء معقدًا وصعبًا أكثر من علاج العقم عند الرجال، ويعتمد العلاج على تحديد سبب العقم وعمر المرأة وقت العلاج. تتضمن الخيارات العلاجية المتاحة:

العلاج بالجراحة

من النادر استخدام الجراحة لعلاج العقم في الوقت الحالي، ويتم اللجوء إلى الجراحة لإصلاح مشاكل الرحم وقناتي فالوب عندما تكون سببًا للعقم، وتتضمن الإجراءات العلاجية تنظير البطن أو الجراحة عن طريق الرحم لعلاج التليف والالتصاقات وانسداد البوقين ومشاكل الرحم التي تمنع تعشيش البيضة المخصبة وكذلك إزالة بؤر الالتهاب.

 تحريض التبويض (باستخدام العلاج الهرموني)

يتم تحريض التبويض باستخدام أدوية وهرمونات لاستعادة الخصوبة ، وتعتبر هذه الطريقة هي الأكثر شيوعًا لعلاج العقم عند النساء في حالات مشاكل التبويض. تعمل هذه الأدوية بنفس طريقة عمل الهرمونات الطبيعية لتحريض التبويض، وبالتالي فهي تشبه تركيب ووظيفة هرموني FSH و LH. كما تستخدم هذه الأدوية عند النساء اللواتي يحدث لديهن تبويض بالفعل، وذلك من أجل جعل البويضات أفضل أو لتحريض حدوث تبويض لأكثر من بويضة في المرة الواحدة. تتضمن أدوية تحريض التبويض كلًّا مما يلي:

  • سترات الكلوميفين
  • موجهات الغدد التناسلية
  • ميتفورمين (وهو من الأدوية الخافضة للسكر ويستعمل عندما يكون العقم بسبب مقاومة الأنسولين)
  • دواء ليتروزول
  • دواء بروموكريبتين

إن أدوية تحريض التبويض ليست آمنة تمامًا، حيث تحمل هذه الأدوية بعض المخاطر والآثار الجانبية التي تتضمن:

  • حمل التوأم والحمل خارج الرحم والحمل المتغاير (حمل داخل الرحم وآخر خارج الرحم)
  • متلازمة فرط تحفيز المبيض، وهي حالة من الاضطراب في نشاط المبيض ناتجة عن التحفيز المستمر الناتج عن أدوية تحريض التبويض
  • زيادة خطر أورام المبيض على المدى البعيد

 تقنيات الإنجاب المساعدة (ART) بما في ذلك الإخصاب في المختبر (IVF)

تتضمن هذه التقنيات طريقتين بشكل رئيسي، وهما:

  • الإخصاب داخل الرحم: في هذه الطريقة توضع كمية كبيرة من النطاف داخل الرحم بشكل مساعد في وقت الإباضة للمساعدة في حدوث الإخصاب والحمل.
  • الإخصاب في المختبر: تسمى هذه الطريقة أيضًا باسم طفل الأنبوب، وفي هذه الحالة يتم أخذ بويضات من المرأة وإخصابها في المختبر ضمن ظروف وأطباق وأنابيب حيوية خاصة باستخدام نطاف مأخوذة من الزوج، ومن ثم إعادة زرع البيوض المخصبة داخل الرحم بعد نموها إلى حد معين.

خدمات علاجك الطبية لعلاج العقم عند النساء

تقدم علاجك الطبية أفضل الخدمات الطبية وأحدثها في مجال العقم وعلاجه. حيث تساعدم فرقنا المتخصصة في التشخيص وتحديد سبب العقم من خلال إجراء الفحوصات والتحاليل المناسبة بأفضل التقنيات وأحدثها، وكذلك فإننا نقدم أفضل طرق العلاج باستخدام الوسائل والاجهزة الحديثة واتباع التوصيات الطبية الأحدث بما يتعلق بعلاج حالات وأسباب العقم والإخصاب المساعد وكذلك الإخصاب داخل المختبر.

نصائح الوقاية من العقم عند النساء

للوقاية من العقم والحفاظ على تبويض طبيعي من الضروري الالتزام بكل مما يلي:

  • الحفاظ على وزن صحي: يزداد خطر اضطرابات الإباضة واضطراب الهرمونات والوظائف الجنسية بشكل كبير عند النساء زائدات الوزن وكذلك عند النساء الذين لديهن نقص في الوزن. يجب الحفاظ على الوزن ضمن النطاق الطبيعي لمؤشر كتلة الجسم أي بين 18.5 و 24.9.
  • التغذية الجيدة: للغذاء المتوازن ومرتفع القيمة الغذائية دور كبير في تحسين الإباضة وصحة الجهاز التناسلي وزيادة الخصوبة، كما يجب الابتعاد عن الأغذية المصنعة والزيوت النباتية والأطعمة عديمة القيمة الغذائية لدورها في تقليل مخزون المبيض والتأثير السلبي على الإباضة.
  • تجنب التدخين: يسبب التدخين شيخوخة المبيض وتدمير البويضات ونقص مخزون المبيض ويجب تجنب التدخين بشكل كامل في حالة التخطيط للحمل.
  • تجنب شرب الكحول: يسبب استهلاك الكحول نقص الخصوبة كما يؤثر على استمرار الحمل ونمو الجنين، ولذلك يجب تجنب شرب الكحول بشكل تام عند التخطيط للحمل.
  • تخفيف التوتر: يؤثر التوتر والحالة النفسية السيئة على توازن الهرمونات ويسبب اضطرابات في التبويض، ولذلك يجب التقليل من التوتر قدر الإمكان.

تحرير: علاجك الطبية©

التمثيل الغذائي الأساسي
التمثيل الغذائي الأساسي
هو عدد السعرات الحرارية التي يحرقها الجسم بينما يؤدي وظائفه الأساسية للحفاظ على الحياة. 
حاسبة مؤشر كتلة الجسم
حاسبة مؤشر كتلة الجسم
تساعدك حاسبة مؤشر كتلة الجسم في حساب نسبة الدهون وسمنة الجسم .
حاسبة المياه
حاسبة المياه
تساعدك هذه الحاسبة على حساب مقدار المياه اللازم تناوله للمحافظة على وظائف الجسم وتجنب الجفاف
حساب السعرات الحرارية
حساب السعرات الحرارية
تساعدك حاسبة السعرات الحرارية على فهم لعدد السعرات الحرارية التي يحتاجها جسمك للحفاظ على وزنه الحالي، كما تساعدك على تتبع السعرات الحرارية التى تتناولها.

الوسوم المشابهة