اطلع الآن على خريطة تفاعلية توضح بالأرقام مناطق انتشار فايروس كورونا المستجد

أخبار طبية

طالع معنا آخر الأخبار العلمية والمعلومات الطبية المفيدة، والاكتشافات التخصصية في كافة المجالات الطبية، وأحدث النظريات والتطبيقات العلاجية؛ لتكون على اطلاع دائم على كل جديد ونافع

أخبار طبية تقرير وزارة الصحة التركية عن فيروس كورونا في تركيا
1152
Feb 17 2020

تقرير وزارة الصحة التركية عن فيروس كورونا في تركيا

شغل فيروس كورونا القاتل العالم والإعلام، ونشر الرعب في أرجاء الدنيا، وقد بدأ رحلته المرعبة من الصين إلى عدة بلدان حول العالم، متسبباً حتى الآن بوفاة ما يقارب 1775 شخصاً حول العالم، وقد أثارت هذه الظاهرة المرعبة الكثير من التساؤلات ورافقتها الكثير من الحقائق إلى جانب الخرافات والأقاويل.

ونظراً لأهمية الموضوع وما يترتب عليه من اتخاذ إجراءات تقي من الإصابة بفيروس كورونا، بادرت وزارة الصحة التركية بإعداد منشور تحذيري أجابت فيه عن 25 سؤالاً تلخص أغلب ما يدور في الأذهان من تساؤلات حول هذا الفيروس الخطير

وزارة الصحة تجيب عن أكثر الأسئلة شيوعاً حول فيروس كورونا الجديد 

1- ما هو فيروس كورونا؟

فيروس كورونا هو مجموعة من الفيروسات تنشط في الشتاء، وتسبب الأنواع الدنيا منها نزلات البرد (الرشح والزكام)، وتعرف هذه الأنماط علمياً بالرموز الآتية:  HCoV-229E, HCoV-OC43, HCoV-NL63 HKU1-CoV’dir

وهناك أنواع أخرى تسبب أمراضاً شديدة الخطورة مثل فيروس MERS-CoV المسبب لـ متلازمة الشرق الأوسط التنفسية، وفيروس SARS-CoV الذي يسبب المتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة والمشهور(سارز).

2-  هل ما يزال النمطان SARS-CoV و MERS-CoV موجودين في تركيا؟

لم يعد هذا الفيروس يرى اليوم بفضل العديد من الإجراءات الهادفة إلى منع ظهوره، والتي استندت إلى أبحاث وتجارب علمية دقيقة.

أما الفيروس الآخر MERS-CoV فقد ظهرت له إصابة واحدة فقط في تركيا عام 2014 ، ولم تسجل بعدها أي إصابة.

3-  ما مصدر فيروس كورونا، وكيف ينتشر؟

فيروس كورونا هو فيروس ذو مصدر حيواني، ومع ذلك يمكن أن ينتقل إلى الإنسان بظروف معينة، ثم ينتقل من إنسان لآخر بالعدوى، وقد بينت النتائج الدقيقة للأبحاث أن فيروس سارز انتقل إلى الإنسان من قطط المسك.

أما فيروس MERS-CoV فقد انتقل  إلى الإنسان من الجمال وحيدة السنام، وما يزال هناك العديد من أنواع الكورونا لم ينتقل حتى الآن.

4-  ما هو فيروس كورونا الذي ظهر حديثاً، وأحدث ضجة عالمية؟

هو أحد أنواع فيروس كورونا رمزه 2019-nCoV، ولم يكن قد أُثبت انتقاله للإنسان من قبل، وتم التعرف عليه في 7 يناير/ كانون الثاني2020

5-  متى تم الإبلاغ عن أول إصابة بفيروس كورونا الجديد؟

تم الإبلاغ عن الإصابة بفيروس كورونا الجديد بتاريخ 31 ديسمبر/ كانون الثاني 2019 في تقرير صرح عن وجود إصابات فيروسية تنفسية حادة في مدينة ووهان في مقاطعة هوبي الصينية.

6-  ما مصدر فيروس كورونا الجديد؟

يُعتقد أن مصدرهذا الفيروس حيواني تبعاً للإصابات الأولى التي كانت لدى أناس يعملون في سوق لبيع الحيوانات الأليفة والضارية بحميع أنواعها إضافة إلى الأسماك، وذلك في مدينة ووهان جنوب الصين.

7-  كيف تنتقل العدوى بفيروس كورونا الجديد؟

لم تحدد آلية انتقال العدوى بهذا الفيروس حتى الآن، فهو يمكن أن ينتقل من حيوان إلى إنسان ومن إنسان إلى آخر، ويعتقد أنه ينتقل بالتماس غير المباشر بطريقة انتشار (الرذاذ).

8-  ما فترة الحضانة الخاصة بفيروس كورونا الجديد؟

يعتقد أن فترة الحضانة لفيروس كورونا الجديد تتراوح بين 2 إلى 14 يوماً.

9-  ما أعراض الإصابة بفيروس كورونا الجديد؟

على الرغم من وجود حالات إصابة تحدث دون أعراض، لكن أكثر أعراضه شيوعاً هي الحمى وضيق التنفس، ويتطور في الحالات الشديدة إلى التهاب رئوي حاد وخيم، ويسبب الفشل التنفسي والفشل الكلوي والموت.

10- من الأشخاص الأكثرعرضة للإصابة بفيروس كورونا الجديد؟

تبين المعلومات أن كبار السن والأشخاص الذين يعانون من أمراض أُخرى هم الأكثرعرضة للإصابة بفيروس كورونا الجديد.

11- هل يوجد احتمال العدوى بفيروس كورونا الجديد في تركيا؟

تم فحص جميع الأشخاص القادمين من المناطق التي ظهر فيها المرض فحصاً شاملاً، وتقييم أوضاعهم الصحية من خلال أخذ عينات من مخرجات التنفس، وطبقاً لهذه الفحوصات الدقيقة لم يصادف أي من الحالات التي يمكن أن تكون سبباً لنقل العدوى بهذا الفيروس.

12- ما الأعمال التي تقوم بها وزارة الصحة التركية للوقاية من العدوى بفيروس كورونا الجديد؟

تقوم وزارة الصحة التركية بمتابعة كل التطورات المتعلقة بانتشار فيروس كورونا متابعة حثيثة على الصعيد الدولي، وقام المجلس العلمي في الوزارة بعدة اجتماعات  لبحث خطر هذا الفيروس.

وتتابع الوزارة أعمالها في تتبع فيروس كورونا على مدار الساعة بالتعاون مع المؤسسات المعنية جميعها (الخطوط الجوية التركية، المديرية العامة للصحة في الساحل والحدود، والمديرية العامة لمشافي الدولة ....).

وتم اتخاذ جميع الإجراءات الاحتياطية لمنع دخول الفيروس وفقاً لتعلميات منظمة الصحة.

والتركيز على فحص الأشخاص القادمين من المناطق المصابة بهذا الفيروس في الموانئ والمطارات والمعابر الحدودية، كما قامت بنشر التوعية حول المرض، وأساليب الوقاية منه خلال نشر دليل يتضمن جميع المعلومات عن الفيروس وطرق انتشاره والوقاية منه.

13- هل يوجد لقاح لفيروس كورونا؟

لا لم يتم تطوير أي لقاح لهذا الفيروس حتى الآن.

14- ما الاحتياطات الواجب اتخاذها لتجنب الإصابة بفيروس كورونا الجديد؟

يمكننا تجنب الإصابة بفيروس كورونا الجديد من خلال اتباع الاحتياطات التي تحد من انتشار الالتهابات التنفسية الحادة وهي:

• العناية بنظافة اليدين، فاليدين يجب أن تغسل بالماء والصابون، أو بمادة كحولية مطهرة، لمدة لا تقل عن 20 ثانية.

• يجب ألا تلامس الأيدي الأعين والأنف والفم دون أن تكون مغسولة ونظيفة.

• الابتعاد عن الناس المصابين بالأمراض وتجنب التماس بهم (لمسافة متر على الأقل).

• الاغتسال عند التماس مع الآخرين، وبخاصة المرضى منهم.

• تغطية الفم عند السعال والعطاس بالمناديل الورقية، أو بباطن الكوع في حال عدم توفرها.

• تجنب الدخول في الازدحام، وإبقاء الفم مغلقاً عند الاضطرار لذلك، ويفضل استخدام الكمامات الطبية.

فيروس كورونا

15- ما الإجراءات الوقائية الواجب اتخاذها لمن يضطر الذهاب إلى البلدان المصابة بالفيروس كالصين مثلاً؟

• عدم تناول اللحوم الحيوانية غير المطهية جيداً خاصة الكبد.

• تجنب الوجود في المزارع والأسواق والساحات والأماكن التي تبيع أو تُذبح فيها الحيوانات.

• مراجعة الطبيب فور حدوث أي أعراض تنفسية بعد رحلته إلى تلك البلاد، وأن يعطي للطبيب معلومات كافية عن الأماكن التي ذهب إليها أثناء رحلته.

• تأجيل السفر إلى تلك البلدان لمن لديه أعراض توعك كارتفاع الحرارة أو زكام أو سعال

16- ما الاجراء اللازم لمن يقوم بالسفر إلى بلدان أخرى لا تكثر فيها الإصابات؟

يجب اتباع التعليمات المذكورة أعلاه والتي تقلل خطر الإصابة بالآفات التنفسية الفيروسية المعدية عامة وتجنب تناول اللحوم غير المطهية.

17- ما الخطوات المتبعة في تشخيص الإصابة بالمرض في تركيا؟

تماشياً مع أحدث التقنيات لتشخيص وجود المرض يتم أخذ عينة من المجرى التنفسي للشخص المحتمل إصابته، وإجراء الاختبارات والفحوصات عليها في مخابر وزارة الصحة، وتخضع العينات بداية إلى اختبار فيروس بانوكورونا، ثم يتم التحقق من وجود سلاسله لتشخيص وجود المرض.

18- هل تحمل البضائع أو الطرود القادمة من الصين خطر العدوى بفيروس كورونا الجديد؟

لا تحمل الطرود والبضائع أي خطر لأن احتمال بقاء فيروس كورونا حياً في مثل هذه الأوساط ضعيف جداً.

19- هل تركيا مهددة بخطر فيروس كورونا الجديد؟

نظراً لطبيعة التواصلات العالمية في القرن الحالي فإن تركيا كغيرها من دول العالم التي يمكن أن يصل إليها خطر العدوى بفيروس كورونا

20- هل هناك أي قيود للسفر إلى الصين؟

لم تضع منظمة الصحة العالمية أي قيود للسفر إلى الصين حتى الآن، ولكنها أوصت بعدم الذهاب إلى المناطق التي حدثت فيها الإصابات إلا في حال الضرورة القصوى، وتم إيقاف حركة الدخول والخروج من مدينة ووهان الصينية المكان الأكثر خطراً، لذلك يوصى بوضع خطة للسفر في حال الحاجة إليه والالتزام بتحذيرات الدولة الصينية والمنظمات العالمية فيما يخص هذه الأماكن.

21- كيف يجب تنظيف المركبات السياحية؟

• يجب تهوية المركبات جيداً أثناء استخدامها واختيار نظام تبريد وتدفئة العربة بتسخين وتبريد الهواء المأخوذ من الخارج وليس العكس.

• ينصح بتنظيف العربات بعد كل استخدام تنظيفاً عاماً.

• ينصح بغسل اليدين بعد كل تماس مع الحقائب والأغراض الشخصية للآخرين في المركبات السياحية رغم أنها لا تشكل خطراً كما أوضحنا سابقاً.

• يُفضَّل ارتداء الكمامات الطبية في حال وجود سياح قادمين من المناطق المصابة بفيروس كورونا الجديد، ويجب اقتياد المريض القادم إلى فحص طبي في حال إصابته بأي توعك كارتفاع درجة الحرارة أو زكام أو سعال، ويمكن الاتصال برقم الإسعاف 112.

22- ما الاحتياطات الواجب القيام بها في الفنادق؟

إن القيام بالتنظيفات الاعتيادية في الفنادق وملحقاتها يعتبر كافياً للوقاية من خطر الفيروس ويوصى إلى جانبها اتباع ما يأتي:

• الانتباه جيداً إلى نظافة اليدين، وغسلهما بالماء والصابون، أو بمادة كحولية مطهرة لمدة 20 ثانية على الأقل.

• تغطية الفم عند السعال والعطاس بالمناديل الورقية، أو بباطن الكوع وفي حال عدم توفرها.

• لا تشكل الحقائب مصدر قلق من موضوع العدوى على اعتبار أن الفيروس لا يمكنه البقاء طويلاً في مثل هذه الأوساط.

• وضع المطهرات الكحولية في أماكن يسهل الوصول إليها

23- ما الاحتياطات التي تجب على موظفي المطارات الالتزام بها؟

يجب عليهم الالتزام بالاحتياطات العامة للوقاية من العدوى المذكورة أعلاه.

24- ما الاحتياطات الواجب اتخاذها من قبل العاملين في الأماكن السياحية؟

يجب عليهم الالتزام بالاحتياطات العامة للوقاية من العدوى المذكورة أعلاه

25- هل هناك خطر من استخدام المرافق التي يتردد عليها السياح

إلى جانب الالتزام بالإجراءات المذكورة أعلاه ستتولى المؤسسات الصحية الأمر في حال حدوث إصابات لتحد من انتشارها.

السياحة الطبية في تركيا: الثالثة عالمياً

إن الإجراءات الطبية الدقيقة المتبعة في تركيا، وغيرها من المبادرات التي تهدف إلى تخفيض تكاليف خدمات الرعاية الصحية للزوار من الخارج، بما فيها إعلان  الحكومة رفع ضريبة القيمة المضافة عن غير المقيمين الذين يتلقون العلاجات الطبية  في مؤسسات معتمدة من وزارة الصحة، واهتمام الحكومة التركية المتزايد  بالسياحة الطبية  كل هذا جعل من تركيا الوجهة الثالثة عالمياً في هذا المجال، فقد استقطبت ربع مليون زائر بغرض هذا النوع من السياحة في العام 2019.

تحرير: علاجك الطبية©


المصدر:
NTV

 

اطلع على أحدث المنشورات والأخبار الطبية