اطلع الآن على خريطة تفاعلية توضح بالأرقام مناطق انتشار فايروس كورونا المستجد

زراعة الأسنان في تركيا

زراعة الأسنان في تركيا

تتمّ زراعة الأسنان في تركيا من خلال عملية جراحية بسيطة داخل عظام اللّثّة، حيث تشكّل جذراً قويّاً للسنّ المزروع لاسترجاع المظهر الجمالي، ووظائف الاسنان الطبيعية




































زراعة الأسنان في تركيا، تقنية ممتازة للمعالجة طويلة المدى، وهي عبارة عن زراعة جذر اصطناعيّ داخل عظام الفكّ لاسترجاع المظهر الجمالي للأسنان، بالإضافة لوظيفة السنّ المفقود والفكّين.

ماهي تقنية زراعة الأسنان في تركيا؟

تتمّ الزراعات السنية من خلال عملية جراحية بسيطة داخل عظام اللّثّة، حيث تشكّل جذراً قوياًّ للسنّ المزروع.

وتعدّ مادّة التيتانيوم من أقوى وأخفّ الموادّ، فهي تلتئم بشكل تامّ مع عظام الفكّ، وتصبح غير قابلة للانزلاق أو التحرّك من مكانها، أو حتى التسبّب بالضرر لعظام الفك، على عكس الجسور وتركيبات الأسنان.

علاوة على ذلك، لا يمكن أن يُصاب البديل السنِّي المزروع بالتسوّس كالأسنان الطبيعيّة، وخصوصاً إذا تمّ بناء الجسر عليها.

زراعة الأسنان في تركيا

هل من مخاطر لعملية الزراعة؟

كأيّة عملية، من الممكن أن تحاط عملية زراعة الأسنان ببعض المخاطر، وهي مشاكل نادرة الحدوث عموماً، وفي حال حدوثها فهي بسيطة وممكنة العلاج، وتشمل:

  • التهاب مكان الزراعة.
  • إصابة أو تضرّر الأسنان المجاورة.
  • تضرُّر العصب، ما يمكن أن يسبّب الألم، أو الخذلان في الشفة واللثة أو الذقن.
  • مشاكل في الجيوب الأنفية، في حال زراعة الأسنان العلويّة.

ما مراحل زراعة الاسنان؟

تُعدُّ عملية زراعة الأسنان من عمليات العيادات الخارجية، فهي لا تتطلّب مبيتاً داخل المشفى، ويتمّ إجراؤها على مراحل، وتتطلّب وقتاً لالتئام العظام بين المراحل المختلفة، حيث تتضمّن عمليّة الزراعة خطواتٍ متعدّدة، وتشمل:

  • إزالة العظم السنّيّ التالف.
  • تحضير عظام الفكّ، وأحياناً زراعة نسيج عظمي في الفك.
  • زراعة الجذر في الفك.
  • انتظار نموّ العظام حول الجزء المزروع والتئامه.
  • وضع الدعامات تمهيداً لزراعة السن الصناعي.
  • تركيب السنّ الصناعيّ.

قد تستغرق مدة زراعة الأسنان عموماً أكثر من شهر، ومعظم هذا الوقت يمرّ بانتظار التئام العظم ونموّه، ويعتمد على الموادّ المستخدمة، وأحياناً يتمّ دمج عدّة خطوات في جلسة واحدة.

ولذلك يستغلّ البعض فترة زراعة الأسنان في تركيا بإجراء جولات سياحيّة حتى انقضاء مدّة العلاج.

مراحل عملية زراعة الأسنان

التأكد من بنية عظم الفك وربما يتم إجراء عملية تطعيم عظمي إذا لزم

وضع الغرسات المصنوعة من التيتانيوم في عظم الفك

وضع الدعامات وهي القطعة التي يتم تركيبها على الغرسة ليتم تثبيت تاج السن


1- مرحلة زراعة جذر السن

خلال عملية الزراعة، يقوم طبيب الأسنان بالحفر داخل عظام الفكّ وزراعة الجذر المعدنيّ عميقاً داخل عظام الفكّ، وهذا الجزء سيكون بمثابة الجذر المتين للسنّ، الذي ربما ستتمّ زراعته في جلسة أخرى، وستتمّ زراعة سن مؤقت على الجذر المعدنيّ المزروع لسدّ الفجوة.

2- مرحلة انتظار نمو العظم

بمجرّد زراعة الجذر العظميّ في داخل الفك، تبدأ عملية تكوين نسيج عظمي حوله، وخلال هذه العمليّة يتمّ اتحاد عظم الفكّ مع الجذر المزروع، وهذه المرحلة تستغرق بعض الوقت لتكوين أساس متين للسنّ المزروع حتى يصل لقوّة جذر السنّ الطبيعيّ.

3- تركيب أساس السنّ على الجذر المزروع

بعد عمليّة التئام النسيج العظميّ حول الجذر، ستكون هناك جلسة أخرى لتركيب أساس السنّ على الجزء الذي تمّت زراعته مسبقاً، وهي عمليّة بسيطة سيقوم طبيب الأسنان بإجرائها في العيادة تحت مخدر موضعيّ، وبعد تركيب أساس السن تقوم اللّثّة بالنموّ حوله وليس فوقه.

في بعض الحالات يتمّ تركيب أساس السن على الجذر المزروع خلال نفس جلسة زراعة الجذر، وبهذه الطريقة يتم إنجاز جلستين في جلسة واحدة، ولكن بهذه الطريقة يكون أساس السن واضحاً عندما تضحك أو تفتح فمك إلى حين تركيب السنّ النهائي، وبعض الناس لا يعجبهم ذلك ويفضلون تركيب أساس السنّ في جلسة أخرى.

بعد تركيب أساس السنّ، تحتاج اللّثّة لفترة حوالي أسبوعين لتلتئم حول أساس السن، قبل أن تتمّ الزراعة النهائيّة للسن.

بعد التئام اللّثّة، ستتمّ زراعة السن النهائي، والذي لا يمكن تفريقه عن السن الطبيعي في المظهر والوظيفة.

قبل وبعد زراعة الأسنان


ماهي المادة التي تصنع منها تيجان الأسنان؟

تُصنع تيجان الأسنان من الخزف المعروف بقساوته الشديدة، ليؤدي بذلك وظيفة الأسنان التي تتعرض للضغط الهائل في الفم عند مضغ الطعام، وتُستخدم أحياناً مواد معدنية في تركيبه، حيث يوضع تحت المادة الخزفية معدن التيتانيوم، وتستطيع هذه التيجان أن تتحمل قوة الضغط أكثر من السن الطبيعية بمرتين.

زراعة الأسنان

هل من مضاعفات متوقّعة بعد العملية؟

سواءٌ تمّت عملية زراعة الأسنان بجلسة واحدة أو على عدّة جلسات، ربّما تظهر بعض المضاعفات المؤقّتة بعد العملية مباشرة، مثل:

  • انتفاخ بسيط في اللثة وأسفل الوجه.
  • تغير لون اللّثّة إلى اللون الأزرق (زرقة).
  • ألم في مكان الجزء المزروع.
  • نزيف بسيط مكان السن المزروع.

وفي حال مواجهتك لبعض مشاكل زراعة الأسنان، ننصحك بما يلي:

  • ربّما تحتاج لاستخدام مسكّنات أو مضادّات حيويّة بعد العمليّة، وفي حال حدوث تورّم شديد أو عدم راحة في مكان السن المزروع، أو أي مشاكل أخرى، عليك باستشارة طبيبك مباشرة.
  • بعد كلّ جلسة من جلسات العمليّة، من الأفضل تناول أطعمة طريّة حسب إرشادات طبيبك، إلى حين التئام مكان الزراعة.
  • الغالبية العظمى من عمليات زراعة الأسنان تُكلّل بالنجاح، ونادراً ما يفشل العظم في الالتئام تماماً حول الجذر المزروع، ويكون طبيبك المختص هو المعني بتقييم نسبة حدوث مثل هذه المشكلات، آخذاً بالاعتبار تاريخك الصحّيّ والأدوية التي تستخدمها، أو سبق لك استخدامها قبل الزراعة إن وجدت.
  • في حال حدوث التئام غير تامّ للنسيج العظميّ في الفكّ، ربما سيتحتّم على الطبيب إزالة الجذر المزروع، وتتمّ إعادة محاولة الزراعة بعد فترة 3 أشهر.

علاجك.. لتكن الصحة تاجك..

إعداد وتحرير: علاجك الطبية©