تفاصيل عن تسوس الأسنان الأمامية

علاج وزراعة الأسنان

تعرَّف من خلال مقالاتنا على أحدث تقنيات علاج الأسنان، وأنجح الأساليب الوقائية للتمتع بأسنان صحيَّة قويَّة، إضافة إلى عمليات زراعة الأسنان، والجسور، والتقويم، وغيرها من المعلومات المتنوعة

علاج وزراعة الأسنان علاج الأسنان عند ذوي بعض الأمراض
65
Nov 11 2021

علاج الأسنان عند ذوي بعض الأمراض

مقدمة

يختلف علاج الأسنان عند المرضى عن علاج الأسنان عند الأشخاص السليمين، فمعالجة الأسنان تتضمن إجراءات طبية يمكن أن تسبب للأشخاص المصابين ببعض الأمراض مشاكل وأمراضًا أخرى أو تزيد من سوء الأمراض الموجودة مسبقًا لديهم، ولذلك يجب أخذ الحالات المرضية الأخرى لدى مريض الأسنان بعين الاعتبار قبل الشروع في معالجته من أجل اتخاذ التدابير الوقائية اللازمة لسلامته ولسلامة الطبيب في حال حمل المريض لمرض معدٍ.

مخاطر العدوى داخل عيادات الأسنان

إن خطر تعرض المريض للعدوى خلال علاج الأسنان مرتفع، إذ يمكن أن تنتقل العدوى بعدة طرق تتضمن الاتصال المباشر مع الدم وسوائل الفم أو المواد الأخرى الملوثة أو عن بطريقة غير مباشرةً عن طريق التماس مع الأدوات الملوثة، أو بطريق تماس الغشاء المخاطي للأنف أو الملتحمة أو الفم مع قطيرات تحوي بكتيريا أو ميكروبات كالرذاذ نتيجة السعال أو العطس أو الكلام، أو باستثشاق الهواء الملوث ببكتيريا أو فيروسات تستطيع العيش في الهواء لفترة طويلة.

الوقاية من العدوى داخل عيادات الأسنان

تهدف الوقاية من العدوى داخل عيادات الأسنان إلى حماية كل من المريض والطبيب من التعرض للعدوى بأي من الأمراض التي قد يحملها الآخر. للوقاية من العدوى داخل عيادات يجب أن تكون جميع المعدات والأدوات والكرسي والطاولات وكل ما سيتعامل معه الطبيب والمريض على حد سواء نظيفة وخاضعة إلى التعقيم بشكل دقيق وحسب معايير التعقيم الطبية. كما يجب أن يتم تبديل الأدوات المستخدمة في كل إجراء وعدم إعادة استخدامها دون تعقيمها. كما تلزم الإجراءات الوقائية من العدوى داخل عيادات طب الأسنان كامل الطاقم الطبي المشارك في علاج المريض باستخدام وسائل ومعدات الحماية من قفازات وأقنعة ومآزر وواقيات للعينين وأن يتم تبديل القفازات والأقنعة بعد انتهاء علاج المريض وقبل البدء بمعاينة مريض آخر.

الوقاية من العدوى داخل العيادات

علاج الاسنان عند مريض التهاب الكبد الفيروسي

يستطيع المريض المصاب بالتهاب الكبد الفيروسي الحصول على علاج الأسنان وتلقي المعالجات السنية العاجلة، ولكن يجب أن تؤجل المعالجات غير المستعجلة نظرًا لاحتمالية تحول العدوى إلى الشكل المزمن وعدم ملاحظتها. أطباء الأسنان مدربون على الوقاية من العدوى بالتهاب الكبد واتخاذ تدابير الوقاية والتعقيم قبل البدء في علاج الأسنان عد مريض الكبد.

علاج الاسنان عند المصاب بالتهاب الكبد الفيروسي

أنواع التهاب الكبد الفيروسي

إن لالتهاب الكبد الفيروسي ثلاثة أنواع تسببها ثلاث سلالات مختلفة من فيروسات التهاب الكبد، وتضم أنواع المرض:

التهاب الكبد A: له شكل حاد فقط، وهو برغم قابليته للعدوى فإنه يشفى تماماً خلال 3 أسابيع إلى الشهر ولا يترك آثارًا دائمة على الكبد ولا يتحول إلى الشكل المزمن.

التهاب الكبد B: يبدأ بشكل حاد، وقد يتحول إلى التهاب كبد مزمن، وهو معدٍ وخطر إذ يسبب تليف الكبد وسرطان الكبد على المدى البعيد. وتكمن خطورته في علاج الأسنان بأن العدوى المزمنة به لا يمكن اكتشافها. لهذا النوع من فيروسات التهاب الكبد لقاح يعطى للأطباء للوقاية من الإصابة عند تعرضهم للعدوى.

التهاب الكبد C: هو الشكل الأخطر من أشكال التهاب الكبد إذ تبلغ احتمالية الإصابة بالتهاب الكبد المزمن 80 في المئة، وهو المسؤول عن تشمع الكبد وقد يسبب سرطان الكبد من بعد حدوث التشمع. قابلية هذا النمط للعلاج أعلى منها في النمط B، لكن التهاب الكبد C ليس له لقاح وقائي حتى الآن.

ارشادات لمرضى التهاب الكبد الفيروسي

من الأفضل إذا كنت مصابًا بالتهاب الكبد الفيروسي واضطررت للخضوع لعلاج في الأسنان إبلاغ الطبيب بالإصابة لاتخاذ التدابير الوقائية اللازمة. وكذلك يفضل عندما لا يكون العلاج عاجلًا تأجيله حتى شفاء التهاب الكبد واستقرار الحالة الصحية للمريض.

علاج الاسنان عند مريض السكري

مرضى السكري بحاجة إلى عناية خاصة عند خضوعهم لعلاج الأسنان، لأن نسبة السكر المرتفعة في الدم تضعف جريان الدم وتؤثر على الأوعية الدموية في اللثة. كما أن مريض السكري يعاني من مشكاكل في تخثر الدم وشفاء الجروح إذ أن شفاء  كما تضعف المناعة ضد الجراثيم والميكروبات وتسبب الضرر للأعصاب، لذلك يجب اتخاذ تدابير وقائية عند علاج الأسنان لدى مريض السكري.

مريض السكر وخلع الاسنان

يجب الحذر بشكل كبير عند خلع الأسنان لدى مريض السكري، لأن خلع الأسنان يفتح اللثة ويعرض المريض للعدوى والتهاب اللثة، ما يسبب اختلال نسب السكر والشحوم في الدم ويجعل السيطرة على السكري أمرًا صعبًا، كما تسبب البكتيريا الداخلة أمراضًا عديدة للمريض يصعب أو يطول الشفاء منها نتيجة ضعف المناعة لديه.

تركيب اسنان مريض السكر

إن احتمال فشل تركيب أسنان مريض السكر أعلى من احتمال فشل تركيب الأسنان لدى شخص سليم، خصوصًا إذا لم يكن مستوى السكر مضبوطًا لأن ذلك يؤخر شفاء الزرعات. كذلك فإن مريض السكر أكثر عرضةً للعدوى وأمراض اللثة في حالة زرع الأسنان، وهو ما يزيد من خطر فشل الزرع.

هل يتطلب مريض السكري وقتا أكبر للتعافي؟

كما ذكر فإن مرض السكري يضعف جريان الدم ويسبب أذية في الأوعية الدموية والأعصاب، ولذلك فهو يؤخر الشفاء إذ يستغرق مريض السكري وقتًا أطول للتعافي من الشخص السليم.

ارشادات لمرضى السكري

يجب المحافظة على مستوى سكر الدم ضمن حدوده الطبيعية واستخدام الأدوية اللازمة لذلك بانتظام وفي موعدها، كما يجب الابتعاد عن الأطعمة والمشروبات الحلوة وعن الكاربوهيدرات. إذا كنت مصابًا بالسكري وتحتاج إلى تداخل علاجي في الأسنان فعليك إعلام الطبيب بذلك لأخذه بعين الاعتبار قبل بدء المعالجة والتصرف وفقًا له.

علاج الاسنان عند مريض السرطان

يعاني المرضى المصابون بالسرطان الذين يتلقون علاجًا كيميائيًّا من تغيرات في الفم والأسنان، كما يضعف العلاج الكيميائي مناعة المريض ويجعله أكثر عرضى للعدوى وتقرحات الفم، لذلك يجب اتخاذ التدابير اللازمة للعناية بمريض السرطان عند علاج الأسنان لدى مريض السرطان.

خلع الأسنان أثناء تلقى العلاج الكيميائى

كما هو الحال لدى مريض السكري فإن مريض السرطان ضعيف المناعة والبنية بسبب الآثار الجانبية للعلاج الكيميائي، لذلك يجب الوقاية من العدوى عند خلع الأسنان أثناء تلقي العلاج الكيميائي لتجنب إصابة المريض بالعدوى وخراجات الأسنان.

كيفية التعامل مع تقرحات الفم الناجمة عن علاج السرطان

يسبب العلاج الكيميائي أذية الخلايا السليمة على حد سواء مع الخلايا السرطانية، ولهذا تظهر تقرحات الفم كتأثير جانبي للعلاج الكيميائي، ويجب العناية بنظافة الفم والأسنان جيدًا واستخدام الغسولات الفموية المطهرة لتجنب إصابتها بالعدوى أو التهابها. وتختفي هذه التقرحات خلال أسبوعين على الأكثر بعد نهاية العلاجة الكيميائي.

ارشادات لمرضى السرطان

من المهم خلال العلاج الكيميائي الاهتمام بصحة ونظافة الفم لمنع حدوث التسوس والنخور وأمراض اللثة والإصابات الأخرى، وينصح في هذا الصدد بما يأتي:

  • استخدام فرشاة أسنان ناعمة أو اسفنجة في تنظيف الأسنان
  • إذا كان تعداد الصفيحات الدموية لديك منخفض فلا تستخدم خيط الأسنان عند تسببه بالنزيف.
  • ضع طقم الأسنان فقط عند الوجبات.
  • استخدم مضامض الماء والملح أو صودا الخبز فهي تفيد في الحفاظ على نظافي الفم.

علاج الاسنان عند مريض القلب

يمكن أن يسبب علاج الأسنان عند مرضى القلب الذين لديهم صمامات قلب صنعية أو المصابون بالتهاب شغاف القلب أو التهاب التأمور خطرًا على حالتهم الصحية، نتيجةً لارتفاع خطر تعرضهم للعدوى أثناء التداخلات السنية المختلفة. يحتاج طبيب الأسنان في هذه الحالة إلى معرفة مسبقة بحالة المريض الصحية واتخاذ التدبير اللازم كمثل تعديل وضعية الكرسي أو إعطاء المريض جرعة وقائية من الصادات الحيوية.

الأسنان وأمراض الصمامات

تعيش في الفم بشكل طبيعي بعض أنواع البكتيريا، عند إجراء مداخلات علاجية على الأسنان فمن المحتمل أن تدخل بعض من هذه البكتيريا مجرى الدم. في حالة الشخص السليم فإن مناعة جسمه قادرة على التخلص من البكتيريا وإزالتها من الدم دون أن تسبب مرضًا. أما لدى مرضى صمامات القلب الذين خضعوا لعملية تبديل أحد الصمامات فقد تصل هذه البكتيريا إلى الصمام الصنعي وتسبب التهابًا في موضع زراعة الصمام وفي هذه الحالة قد يحتاج المريض إلى جراحة لتبديل الصمام. لذلك يقوم الطبيب في هذه الحالة بإعطاء المريض جرعة مرتفعة من المضاد الحيوي قبل علاج الأسنان عند مريض القلب.

الآفات الخلقية في القلب والأسنان

الآفات الخلقية في القلب هي فتحات داخل القلب تصل الأذين الأيمن مع الأيسر أو البطين الأيمن مع الأيسر، في هذه الحالة تضعف الآفات القلبية الولادية جريان الدم وتخفض من نسبة الأوكسجين فيه، ما يقلل من الغذاء الذي تحصل عليه الخلايا ويؤخر الشفاء عند علاج الأسنان. يجب أخذ الآفات القلبية الولادية بالحسبان عند علاج الأسنان لدى مرضى القلب.

ارتفاع ضغط الدم والأسنان

تسبب بعض أدوية ضغط الدم جفاف الفم وتغير طبيعة الإحساس بالتذوق، تسبب أدوية الضغط كذلك تورم اللثة ونموها بشكل مفرط ما يعيق عملية المضغ. في هذه الحالة يمكن لطبيب الأسنان إعطاء تعليمات العناية الفموية المناسبة للمريض، ويمكن علاج فرط نمو اللثة بإجراء يسمى قطع اللثة يزيل فيه طبيب الأسنان الأجزاء الزائدة من اللثة.

ارشادات لمرضى القلب والشرايين

أخبر الطبيب إذا كنت تستخدم الأدوية المميعة للدم أو أدوية الضغط، كما يجب تأجيل جميع التداخلات السنية على المريض المصاب بأزمة قلبية حتى مضي ستة أشهر على الأقل من حدوث النوبة.

علاج الاسنان عند مريض الايدز

يشكل عاج الأسنان عند مريض الإيدز تحديًا كبيرًا بالنسبة لكلا المريض والطبيب، والسبب في ذلك هو خطورة المرض وإمكانية انتقاله خلال علاج الأسنان.

كيف يتم انتقال مرض الايدز؟

ينتقل مرض الإيدز على العموم من خلال الاتصال الجنسي والدم. ولكن يمكن أن ينتقل عن طريق سوائل الجسم الأخرى كاللعاب أو من التداخلات السنية التي يحدث نزيف دموي خلالها، ولهذا فمن المهم جدًا بالنسبة لطبيب الأسنان عند معالجة مريض مصاب بالإيدز اتباع كافي معايير ووسائل الوقاية لتجنب تعرضه للعدوى.

ارشادات لمرضى الايدز

العناية بصحة الفم لدى مريض الإيدز أمر بالغ الأهمية إذ أن الفم هو المتأثر الأكبر بأعراض المرض. إن مريض الإيدز معرض نتيجة فقدانه للمناعة إلى كثير من أشكال أمراض الفم، منها تقرحات الفم والطفوح والتهاب اللثة وتسوس الأسنان وجميع الحالات التي تسبب أذية كبيرة في الفم ويمكن أن تنتشر عبر كامل الجسم. وإن الأعراض الفموية تعتبر العلامة الأولى تقريبا للإصابة بالإيدز.

للعناية بصحة الفم عند الإصابة بمرض الأيدز يجب الحرص على:

  • تفريش الأسنان بشكل منتظم ودائم مرتين في اليوم واحرص على أن تكون الفرشاة ناعمة وأن يتم تفريش الأسنان برفق.
  • التنظيف باستخدام خيط الأسنان لإزالة بقايا البلاك العالقة بين الأسنان.
  • استخدام الغسولات والمضامض الفموية المطهرة المضادة للفطور والبكتيريا لتجنب الإصابة بتقرحات الفم والتهاب اللثة وتسوس الأسنان.

علاج الاسنان عند مريض كورونا

يعتبر علاج الأسنان عند مريض كورونا مصدرًا كبيرًا للعدوى بالفيروس. وقد أضيفت إجراءات وقائية كثيرة على أنظمة علاج الأسنان في زمن كورونا بسبب تعرض الطبيب إلى اللعاب والقطيرات التنفسية للمريض خلال تطبيق المعالجة، وبسبب الاحتمال المرتفع للعدوى يجب على الطبيب ارتداء كامل معدات الوقاية وواقيات الوجه والعينين وإجراء تعقيم شامل للعيادة والأدوات.

علاج الاسنان لدى مريض كورونا

التهاب اللثة المتقدم وكورونا

وجدت دراسة أجريت مؤخرًا علاقة تربط ما بين التهاب اللثة المتقدم والاختلاطات الخطرة لفيروس كورونا عند الإصابة به، إذ أن مريض كورونا المصاب بالتهاب اللثةالمتقدم أكثر عرضة للحاجة إلى جهاز تنفس صناعي وللوفاة نتيجة المرض. نتيجةً للعلاقة الموجودة بين التهاب اللثة المتقدم وشدة الإصابة بفيروس كورونا ولأن التهاب اللثة قد يسبب خراجات الأسنان وخسارتها فيجب معالجته أولًا بأول عند اكتشاف الإصابة.

ارشادات لمرضى كورونا

إذا لم تكن الحاجة إلى علاج الأسنان عاجلة وفوريّة فالأفضل تأجيل زيارة الطبيب حتى تمام الشفاء من الفيروس، وإلا فيجب الحفاظ على التدابير الوقائية من تعقيم وتباعد قدر ما يمكن وإبلاغ الطبيب بالإصابة حتى يتخذ بدوره تدابير الوقاية اللازمة.

تحرير: علاجك الطبية©

المصادر:

  1. https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK470356/
  2. https://www.mouthhealthy.org/en/az-topics/i/infection-control
  3. https://hiossen.com/news/diabetes-and-dental-implants/
  4. https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/diabetes/in-depth/diabetes/art-20043848
  5. https://www.dana-farber.org/health-library/articles/mouth-care-for-cancer-patients/
  6. https://my.clevelandclinic.org/health/articles/11264-oral-health--risk-for-cv-disease
  7. https://www.dentalhealth.org/pages/faqs/category/coronavirus
  8. https://www.dentalhealth.org/news/gum-disease-linked-to-covid-19-complications

اطلع على أحدث المنشورات والأخبار الطبية

اشترك بالقائمة البريدية

احصل على آخر الأخبار
والمقالات الطبية مجاناً