هل تعاني من السمنة؟ إذن اقرأ هذا المقال لتعرف المخاطر الصحية التي يمكن أن تواجهها

العلاج في تركيا

تحوي تركيا عدداً كبيراً من المشافي والمجمعات الطبيَّة الضخمة، بجانب غناها وتميُّزها بعلاجات طبيَّة دقيقة، سواءً باستخدام الروبوت أو بالآليات الطبيَّة المختلفة، وبتكاليف علاج مقبولة

العلاج في تركيا التهاب الكبد: أنواعه، الأعراض، الأسباب والعلاج
608
Feb 09 2022

التهاب الكبد: أنواعه، الأعراض، الأسباب والعلاج

ما هو التهاب الكبد؟

التهاب الكبد هو حالة التهابية تصيب الكبد وتسبب الضرر للخلايا الكبدية، ما يسبب مجموعة من الأعراض والعلامات التي تدل على سوء وظيفة الكبد مثل اليرقان وعسر الهضم والغثيان والإقياء. والكبد من الأعضاء الحيوية الأساسية في الجسم وهو مسؤول عن عدد من الوظائف الهامة مثل تركيب وتخزين السكريات واستقلاب الشحوم وتصنيع الأحماض الصفراوية المسؤولة عن هضم الدسم في الأمعاء، وكذلك يقوم الكبد بإطراح الأدوية بعد انتهاء فترة تأثيرها في الجسم ويمنع تراكمها وحدوث التسمم الدوائي. عند إصابة الكبد بالالتهاب فإنه يصبح متورمًا ويتضخم وقد يكون مؤلمًا كما تتأثر وظائف الكبد وتقل كفاءته في الاستقلاب وإنتاج الأحماض الصفراوية  وإطراح الأدوية وغيرها.

التهاب الكبد

التهاب الكبد بالانجليزية

يسمى التهاب الكبد باللغة الإنجليزية باسم Hepatitis وهي كلمة مشتقة من الجذر اللاتيني Hepat الذي يعني الكبد واللاحقة itis- التي تعني الالتهاب.

ما هي أنواع التهاب الكبد الشائعة؟

توجد عدة أنواع لمرض التهاب الكبد، إذ يسبب عدد كبير من العوامل التهاب الكبد مثل بكتيريا السالمونيلا والسفلس والحمى المالطية والطاعون وغيرها، كما قد يحدث بسبب العدوى بالديدان أو الفطريات أو الطفيليات. بينما تحدث الغالبية العظمى من التهابات الكبد بسبب العدوى بأحد فيروسات الكبد الخمسة A,B,C,D,E.

التهاب الكبد أ (A)

التهاب الكبد أ هو النمط الأكثر شيوعًا من التهابات الكبد الفيروسية، يحدث التهاب الكبد أ بسبب العدوى بفيروس التهاب الكبد من النمط A المسبب للمرض. يحدث التهاب الكبد أ بشكل وبائي في المدارس ورياض الأطفال أو بشكل فردي لدى زائري المناطق الموبوءة، وتتم العدوى عن طريق تناول الأطعمة والمشروبات الملوثة بالفيروس، ولا تحدث العدوى بسبب نقل الدم ولا تحدث بسبب الاتصال الجنسي كذلك.

يظهر هذا النمط من التهاب الكبد على شكل التهاب حاد يسبب أعراضًا حادة مثل الحمى والغثيان والإقياء والألم البطني وآلام العضلات واليرقان. وتشفى الإصابة منه خلال 4 أسابيع عادةً ولا يتحول إلى التهاب كبد مزمن ولا يسبب مضاعفات أخرى.

التهاب الكبد ب (B)

التهاب الكبد ب (B) هو شكل أكثر خطورةً وأشد من التهاب الكبد أ، ينتج التهاب الكبد B عن العدوى بفيروس مختلف عن فيروس التهاب الكبد أ، وذلك بسبب نقل الدم الملوث المأخوذ من المتبرعين المصابين بالتهاب الكبد ب المزمن، كما يمكن أن ينتقل نتيجة التعرض للوخز بالإبر أو القثاطر أو أدوات الوشم أو ثقب الأذن عندما تكون هذه الأدوات ملوثة. ويمكن أن ينتقل فيروس التهاب الكبد ب كذلك عن طريق الاتصال الجنسي مع المصاب وتبلغ نسبة انتقاله بهذا الشكل عشرة أضعاف احتمال انتقال فيروس الإيدز. يسبب التهاب الكبد ب الأعراض الحادة نفسها التي يسببها الفيروس A ويحدث الشفاء بشكل تلقائي أيضًا، لكن الفيروس B يمكن أن يسبب التهاب الكبد المزمن وكذلك فمن المحتمل أن يسبب سرطان الكبد، إذ يعتبر من العوامل المسرطنة عالية الخطورة.

التهاب الكبد ج (C)

التهاب الكبد ج (C) من أنماط التهاب الكبد التي لا تتضمن الإصابة بها إصابة حادة، إنما تتحول الإصابة مباشرةً إلى التهاب الكبد المزمن. تحدث العدوى بالتهاب الكبد ج بنفس الطرق التي تسبب العدوى بالفيروس B والتي تتضمن نقل الدم ووخز الأدوات الملوثة بالفيروس والاتصال الجنسي مع المصاب. يسبب التهاب الكبد من النمط C تليف الكبد بعد التعرض للعدوى بقرابة 20 سنة، ويمكن أن يسبب الإصابة بسرطان الكبد كذلك خلال 30 عامًا من التعرض للعدوى.

التهاب الكبد د (D)

التهاب الكبد د هو نمط التهاب الكبد الفيروسي الذي يحدث بسبب العدوى بفيروس التهاب الكبد د HDV، ويحدث هذا النمط فقط عند وجود إصابة بالتهاب الكبد B، لأن الفيروس D قاصر ولا يستطيع التكاثر إلا من خلال الاعتماد على الفيروس B. قد لا يسبب الفيروس D أي زيادة على الإصابة بالتهاب الكبد ب، ومن الممكن كذلك أن يسبب اشتداد الإصابة ويزيد من خطر التحول إلى التهاب الكبد المزمن وسرطان الكبد.

التهاب الكبد هـ (E)

التهاب الكبد ه E يشبه إلى حد كبير التهاب الكبد أ، بخلاف أنه يحدث بسبب العدوى بفيروس التهاب الكبد E وليس التهاب الكبد A. وكذلك فإن له الأعراض الحادة نفسها وينتقل بطرق العدوى نفسها كذلك ويشفى بشكل تام ولا يسبب إصابةً مزمنة. يشكل هذا النمط خطورة على الأمهات الحوامل عند إصابتهم إذ يمكن أن يسبب اختلاطات خطيرةً مثل التخثر المنتشر داخل الأوعية.

ما هي أعراض التهاب الكبد؟

تتضمن أعراض المرحلة الحادة من التهاب الكبد:

  • الأعراض العامة للعدوى الفيروسية كالحرارة والتعب وآلام العضلات والصداع وفقدان الشهية.
  • الغثيان والإقياء
  • الإعياء وألم البطن
  • البراز شاحب اللون والبول داكن اللون.
  • فقدان الوزن مجهول السبب
  • اصفرار الجلد وملتحمة العين واليرقان.

اعراض التهاب الكبد

قد لا يعاني المصابون بالتهاب الكبد المزمن أي أعراض إلا عندما تتطور الحالة إلى تليف في الكبد وسوء الوظيفة الكبدية وقصور الكبد.

ما هي أسباب التهاب الكبد؟

يحدث التهاب الكبد، بجانب الإصابة بأحد فيروسات التهاب الكبد، كنتيجة لعدد من العوامل التي تزيد من خطر التعرض لالتهاب وتليف الكبد، والتي تتضمن:

الافراط في تناول الكحول أو بعض الأدوية

الاستهلاك المفرط للكحول يمكن أن يسبب تلف الكبد والتهابه، إذ تعرف هذه الحالة باسم التهاب الكبد الكحولي، حيث يؤذي الكحول خلايا الكبد بشكل مباشر ومع مرور الوقت يمكن أن يسبب تلفًا دائمًا في خلايا الكبد وأن يؤدي إلى تليف وفشل الكبد. وتشمل الأسباب السامة الأخرى لالتهاب الكبد أيضًا سوء استخدام الأدوية إذ أن الجرعات المرتفعة من بعض الأدوية يمكن أن تسبب تراكم منتجات الأدوية السامة في الكبد والتي تؤذي خلايا الكبد بشكل مباشر وتسبب القصور الكبدي وسوء وظيفة الكبد.

استجابة نظام المناعة الذاتية

قد يحدث التهاب الكبد في بعض الحالات نتيجة خلل في جهاز المناعة إذ يرى جهاز المناعة الكبد على أنه عضو غريب ويقوم بمهاجمته وإتلاف خلاياه ونتيجةً لذلك يحدث تليف الكبد وسوء الوظيفة الكبدية.

أسباب تخص كل نوع على حدى

تحدث العدوى بأحد أنواع التهاب الكبد الفيروسية بسبب:

  • التهاب الكبد A: تناول الأطعمة والمشروبات الملوثة بالفيروس أو الملوثة بفضلات المصابين.
  • التهاب الكبد B: نقل الدم الملوث من المصابين أو استخدام الإبر والمحاقن وأدوات الوشم وثقب الأذن الملوثة والاتصال الجنسي مع المصاب.
  • التهاب الكبد C: نفس طرق انتقال فيروس التهاب الكبد B.
  • التهاب الكبد D: نقل الدم الذي يحوي الفيروس من متبرع مصاب به.
  • التهاب الكبد E: تناول الأطعمة والمشروبات الملوثة، نفس طريقة العدوى في التهاب الكبد أ.

ما هي المضاعفات المحتملة؟

لا توجد مضاعفات يمكن توقعها من الإصابة بفيروسات التهاب الكبد A أو E، أما الفيروسات B,C,D فمن الممكن أن تسبب مضاعفات خطيرة على المدى الطويل ومنها:

  • التهاب الكبد المزمن يمكن أن يسببه النمطين B و C، وخطر حدوثه أعلى في النمط C.
  • تليف الكبد، ويحدث بسبب الالتهاب المزمن بعد 10 إلى 20 سنة من الإصابة.
  • سرطان الكبد، وهو من المضاعفات التي يسببها الفيروس B بسبب إحداثه الطفرات في جينات الخلايا الكبدية. كما يمكن أن يحدث نتيجة للتليف في التهاب الكبد C.
  • قصور الكبد، وهو المرحلة النهائية من تليف الكبد.


عند حدوث فشل الكبد فقد تظهر مضاعفات خطيرة ومهددة لحياة المريض وتتضمن:

  • الاضطرابات النزفية بسبب ضعف تخثر الدم، والتي تظهر على شكل نزيف تلقائي من الأنف وجهاز الهضم ونزيف اللثة.
  • تجمع السوائل في البطن أو الحبن.
  • ارتفاع ضغط الدم في الوريد البابي
  • الفشل الكلوي
  • اعتلال الدماغ الكبدي، وهي حالة تنتج عن توذم الدماغ وتسبب فقدان الذاكرة واضطراب الوعي والقدرات العقلية والإعياء.
  • قصور القلب والوفاة.

كيف يتم تشخيص التهاب الكبد؟

من المهم تحديد العامل المسبب لالتهاب الكبد من أجل اتباع الأسلوب العلاجي الأمثل، ومن أجل تشخيص التهاب الكبد يقوم الأطباء عادةً بكل مما يلي:

الفحص البدني والتاريخ الطبي للمريض

يجب أن يتم سؤال المريض عن الأمراض السابقة التي أصيب بها ولتحديد عوامل الخطر المحتملة ولذلك يتم السؤال عن التعرض لعوامل العدوى المختلفة كالطعام الملوث أو وخزات الإبر أو غيرها.

في الفحص البدني يقوم الطبيب بفحص البطن عند منطقة الكبد بالضغط عليها للتحقق من وجود الألم أو غيابه، كما يتم فحص الجلد والعين للبحث عن علامات اليرقان.

فحوصات الدم

تجرى اختبارات وظائف الكبد على عينة من الدم لتقييم الوظيفة الكبدية. قد تكون النتائج غير الطبيعية لهذه الاختبارات هي أول مؤشر على وجود مشكلة كبدية، خاصة إذا لم تظهر أي علامات لالتهاب الكبد في الفحص البدني. قد تدل مستويات إنزيمات الكبد المرتفعة إلى أن الكبد لا يعمل بشكل صحيح. وعندما تكون اختبارات وظائف الكبد طبيعية قد يطلب الطبيب المزيد من التحاليل لتحديد سبب الالتهاب مثل تحليل مستضدات الفيروسات والأجسام المضادة أو البحث عن اضطرابات المناعة الذاتية.

هل التهاب الكبد خطير - فحوصات الدم

التصوير بالموجات فوق الصوتية

يسمح تصوير البطن بالأمواج فوق الصوتية بتقييم الكبد وأعضاء البطن الأخرى ويستطيع الطبيب من خلاله ملاحظة كل من:

  • السوائل في البطن
  • تليف أو ضخامة الكبد
  • أورام الكبد
  • خراجات الكبد

التهاب الكبد الوبائي - التصوير بالموجات فوق الصوتية

أخذ خزعة من نسيج الكبد

خزعة الكبد هي إجراء يتضمن أخذ عينة من نسيج الكبد لتقييم البنية النسيجية والخلوية للكبد، قد يأخذ الطبيب هذه العينة من خلال الجلد باستخدام إبرة ويستخدم عادةً الموجات فوق الصوتية لإرشاده أثناء هذا الإجراء. يسمح هذا الاختبار بقياس مدى تأثير العدوى أو الالتهاب على نسيج الكبد.

ما هي طرق علاج التهاب الكبد؟

تختلف طريقة العلاج الفعالة في التهاب الكبد باختلاف العامل المسبب للالتهاب، تشفى بعض أنواع التهاب الكبد بشكل تلقائي، بينما تحتاج أنواع أخرى إلى العلاج الطبي لتشفى، وتتضمن طرق معالجة التهاب الكبد:

علاج التهاب الكبد المناعي

عندما يكون التهاب الكبد ناتجًا عن أمراض المناعة الذاتية فإن العلاج يكون باستخدام الأدوية المضعفة للمناعة التي تتضمن الستيروئيدات كالبريدنيزولون والهيدروكورتيزون، وهي مهمة جدًا وفعالة في المراحل الأولى من المرض ولها فعالية بنسبة 80 في المئة، يمكن استخدام أدوية أخرى مضعفة للمناعة أيضًا مثل الآزوثيوبرين والسايكلوسبورين مع الستيروئيدات أو من دونها وهي ذات فعالية مرتفعة في المعالجة كذلك.

علاج أنواع التهاب الكبد الأخرى

  • التهاب الكبد أ: التهاب الكبد أ حالة حادة قصيرة الأمد وتشفى بشكل تلقائي ولا تحتاج إلى علاج، يوصى بالراحة في السرير مع اتباع حمية قليلة الدسم وغنية بالكربوهيدرات والبروتين إلى حين حدوث الشفاء التلقائي.
  • التهاب الكبد ب: لا يحتاج الشكل الحاد من هذا الالتهاب إلى علاج أيضًا، بينما يجب معالجة النمط المزمن بمضادات الفيروسات مثل الإنترفيرون ألفا واللاموفيدين.
  • التهاب الكبد ج: لا يوجد شكل حاد في التهاب الكبد ج، أما الالتهاب المزمن فيمكن أن يعالج بمضادات الفيروسات مثل التهاب الكبد ب، إلا أن العلاج قليل الفعالية في التهاب الكبد ج وله احتمال نجاح منخفض. تحتاج حالات تليف الكبد إلى زراعة الكبد لعلاجها.
  • التهاب الكبد د: يعالج التهاب الكبد د بأن تتم معالجة التهاب الكبد ب فالفيروس D لا يستطيع التواجد من دون الإصابة بالتهاب الكبد ب، ويوصى باستخدام الإنترفيرون ألفا لعلاج التهاب الكبد د.
  • التهاب الكبد ه: يعامل التهاب الكبد ه معاملة التهاب الكبد أ، فهو كذلك لا يتحتاج إلى العلاج ويشفى من تلقاء نفسه مع الراحة والحمية.

ما هي علامات الشفاء من التهاب الكبد؟

يمكن مراقبة تحسن التهاب الكبد والشفاء منه بعودة الشهية إلى طبيعتها واختفاء العلامات الهضمية وزوال اللون الأصفر من الجسم وعودة البول والبراز إلى ألوانها الطبيعية وتحسن الحالة العامة للمريض. لا يمكن التحقق من شفاء التهاب الكبد المزمن إلا بالفحوصات الدموية وخزعة الكبد.

نصائح علاجك الطبية للوقاية من التهاب الكبد

هناك لقاحات تؤمن الحماية من فيروسات التهاب الكبد أ و ب، بينما لا توجد لقاحات لبقية الأنماط. إن تقليل التعرض للمواد والأدوات التي قد تكون ملوثة بهذه الفيروسات إجراء وقائي مهم. إذ يجب تجنب التلامس مع سوائل الجسم للشخص المصاب بالتهاب الكبد، والالتزام بالنظافة لتجنب الإصابة بالتهاب الكبد أ و ه، كما يجب تجنب الماء المحلي والمحار النيئ والطعام غير المطهو بشكل جيد والفاكهة والخضروات النيئة وغير المغسولة جيدًا عند السفر إلى منطقة موبوءة.

الوقاية من التهاب الكبد

يجب كذلك للوقاية من التهاب الكبد ب و ج باتباع ما يلي:

  • عدم مشاركة الإبر
  • عدم مشاركة شفرات الحلاقة
  • عدم استخدام فرشاة أسنان شخص آخر
  • عدم لمس الدم المصاب
  • تجنب الاتصال الجنسي مع المصابين.

أسئلة شائعة عن التهاب الكبد

إن نسبة الوفيات بسبب التهاب الكبد في الحالات الحادة قليلة جدًا، لكن يمكن أن تحدث الوفاة بسبب الالتهاب المزمن وتليف الكبد وسرطان الكبد على المدى البعيد.

جميع أشكال التهاب الكبد الفيروسية معدية إذ يمكن أن تنتقل العدوى من خلال الطعام الملوث أو نقل الدم المصاب والأدوات الملوثة والاتصال الجنسي.

التهاب الكبد C هو أخطر انواع التهاب الكبد لأنه يسبب تليف الكبد في 85% من الحالات، كما أنه لا يتوفر له لقاح أو مصل ضدي ولا يمكن علاجه.

تحتاج أمراض المناعة الذاتية إلى العلاج بالأدوية المضعفة للمناعة مدى الحياة من أجل تجنب تلف الكبد والإصابة بتليف الكبد.

ينتقل فيروس التهاب الكبد ب عن طريق نقل الدم من متبرع مصاب أو استخدام الإبر والأدوات الواخزة الملوثة أو الاتصال الجنسي مع المصاب.

نقل الدم من متبرع مصاب أو استخدام الإبر والأدوات الواخزة الملوثة أو الاتصال الجنسي مع المصاب هي الطرق التي يمكن أن ينتقل بها فيروس التهاب الكبد C.

حتى الآن لا توجد طريقة لعلاج التهاب الكبد C بشكل نهائي، تعالج الحالة بمضادات الفيروسات من أجل تأخير تليف الكبد لكن الفيروس لا يخرج من الجسم.

التهاب الكبد C أكثر خطورة إذ يسبب التطور إلى التهاب الكبد المزمن في 85% من الحالات وليس له لقاح أو مصل مضاد ولا يمكن الشفاء منه، بينما يسبب التهاب الكبد B الالتهاب المزمن في 20% من الحالات فقط ويمكن الوقاية منه عن طريق اللقاح.

يمكن الزواج من مصاب بالتهاب الكبد الوبائي بشرط اتخاذ التدابير المناسبة لمنع العدوى وتقديم العلاج اللازم لإيقاف انتشار الفيروس للمصاب.


تحرير: علاجك الطبية©

المصادر:

Healthline.com hepatitis prevention
Webmd.com hepatitis
Nhs.uk hepatitis
Dictionary.com hepatitis

 

اطلع على أحدث المنشورات والأخبار الطبية

منذ 8 ساعات السمنة عند المراهقين : الأسباب وطرق العلاج

السمنة عند المراهقين : الأسباب وطرق العلاج

تعتبر السمنة عند المراهقين مشكلة كبيرة حيث يمكن أن تعرضهم لخطر الإصابة بعدة أمراض وأصبحت هناك حاجة ماسة لعلاجات فعالة. تعرف معنا فى المقال التالي على الأسباب والأعراض وطرق العلاج مع فريق علاجك الطبية.

منذ يومين التهاب القرنية: الأعراض والأسباب والعلاج

التهاب القرنية: الأعراض والأسباب والعلاج

التهاب القرنية هو التهاب يصيب الطبقة العلوية الصافية للعين على مستوى طبقة القرنية. ويمكن أن ينتج عن عدوى أو إصابة، ويجعل الرؤية ضبابية والعين حساسة للضوء. تابع معنا المقال التالي لتتعرف أكثر على الأسباب والأعراض والعلاج.

منذ يومين البهاق: الأعراض، الأسباب والعلاج

البهاق: الأعراض، الأسباب والعلاج

تعرف بالتفصيل على مرض البهاق وأعراضة وأسبابه وكيفية علاجه. كل ذلك وأكثر مع نصائح علاجك الطبية للوقاية من البهاق.

منذ يومين 13 فائدة صحية للفلفل الحار يجب معرفتها

13 فائدة صحية للفلفل الحار يجب معرفتها

يعشق البعض مذاق الفلفل الاخضر الحار مما يدفعهم الي اضافته الى اطعمتهم، ولكن هل تعلم ما هي فوائد الفلفل الحار؟ اقرأ البقية مع علاجك الطبية.

اشترك بالقائمة البريدية

احصل على آخر الأخبار
والمقالات الطبية مجاناً