أحدث تقنيات علاج القرنية المخروطية والمقارنة بينها

فيروس كورونا

بدأ فيروس كورونا بالإنتشار مع نهاية عام 2019 يعتبر فيروس كورونا سريع الإنتشار وينتقل عبر التلامس او الرذاذ الناتج عن السعال

فيروس كورونا تعرف على مرض كورونا اعراضه والوقايه منه
297668
Apr 06 2020

تعرف على مرض كورونا اعراضه والوقايه منه

سنتعرف في هذا المقال عن كيفية الوقاية من الإصابة بفيروسكورونا والأسباب التي  تساعد على انتقاله بسرعة، كما سنطلعكم على نصائح قدمتها منظمة الصحة العالمية للوقاية منه



أعراض كورونا بالتفصيل

تعريف فيروس كورونا

فيروس كورونا عبارة عن مجموعة كبيرة من الفيروسات تسبب أمراضاً تتراوح بين نزلات برد إلى أمراض أكثر خطورة، مثل متلازمة الشرق الأوسط التنفسية (ميرس)، ومتلازمة الجهاز التنفسي الحادة (سارس).

اعراض مرض كورونا

  • الحمى والسعال وضيق أو صعوبة التنفس.
  • في الحالات الأكثر شدة يمكن أن تسبب العدوى الالتهاب الرئوي ومتلازمة الجهاز التنفسي الحادة حتى الموت.

اسباب انتشار فيروس كورونا

يُعرف فيروس كورونا بأنه حيواني المصدر، ويعني هذا أنه تطور أولاً لدى الحيوانات ثم انتقل إلى لبشر، ولم يتم ربط فيروس كورونا بشكل نهائي بحيوان معين، ولكن يعتقد الباحثون أن انتقال هذا الفيروس حدث في سوق المواد الغذائية المفتوح في مدينة ووهان الصينية.

اعراض فيروس كورونا

ولكي ينتقل الفيروس من الحيوان المصاب إلى الإنسان، لا بد أن يكون الشخص قد مارس اتصالاً وثيقاً مع حيوان يحمل العدوى.

ولكن السيئ في الأمر أنه بمجرد تطور فيروس كورونا ووصوله إلى البشر يمكن أن ينتشر الفيروس من شخص لآخر من خلال قطرات الجهاز التنفسي (الرذاذ)، وهو الاسم التقني للمواد الرطبة التي تتحرك في الهواء عند السعال أو العطاس.

يحتوي الرذاذ الصادر عن المصاب بفيروس كورونا على مادة فيروسية، ويمكن أن تُستنشق من قبل إنسان سليم آخر عبر جهازه التنفسي وصولاً إلى القصبة الهوائية والرئتين، مؤدياً إلى الإصابة من شخص لآخر.



فترة حضانة فيروس كورونا

تعني "فترة الحضانة": الفترة الواقعة بين التقاط الفيروس وبدء ظهور أعراض المرض.

تتراوح معظم تقديرات فترة الحضانة لفيروس كوفيد 19 من 1 إلى 14 يومًا، والأكثر شيوعًا حوالي خمسة أيام.

الشفاء من فيروس كورونا

يعتمد الشفاء من فيروس كورونا على عوامل كثيرة، بعضها يتعلق بالشخص المصاب نفسه، مثل فئته العمرية، أو ترافقه مع أمراض مزمنة أخرى كأمراض القلب والسكري وغيرها، بالإضافة إلى قوة المناعة لدى المصاب، والامتثال للقوانين والنصائح، وعوامل خارجية أيضاً، مثل جودة الرعاية الصحية، والإجراءات الحكومية بفرض التباعد الاجتماعي وإلغاء التجمعات وغيرها من الإجراءات.

يقول علماء الأوبئة: إن معدلات نسبة الشفاء من فيروس كورونا لن تكون واضحة حتى انتهاء فترة التفشي، حيث لن يمكن الاطلاع على مجموع البيانات كاملة إلا حينها، ولكن الجدير بالذكر أن معظم الأشخاص الذين يصابون بفيروس كورونا الجديد/ كوفيد 19 غالباً ما يتعافون إذا التزموا نظام الحجر الصحي في منازلهم، بينما يحتاج بعض الأشخاص فقط إلى العلاج في المستشفى والعناية المركزة.

الفرق بين كورونا والانفلونزا

  • الخطورة والأعراض

هناك اعتقاد خاطئ بأن كوفيد لا يختلف عن الانفلونزا الموسمية الشائعة. لأن كلاً منهما يسبب أمراض الجهاز التنفسي وينتقل عن طريق التلامس وقطرات الجهاز التنفسي، أو مس الأسطح التي تحوي الفيروس بعد لمسها مع الإنسان المصاب.

اول اعراض كورونا

لكن الفيروسين يختلفان عن بعضهما اختلافاً كبيراً، فوفق البيانات الصادرة عن منظمة الصحة العالمية، فإن 80 ٪ من عدوى كوفيد 19 خفيفة أو عديمة الأعراض، و 15 ٪ شديدة (تتطلب الأوكسجين)، و 5 ٪ خطيرة (تتطلب أجهزة تنفس)، وهذه الأرقام لا يمكن مقارنتها بحال من الأحوال مع مرض الأنفلونزا.

  • نسبة الشفاء والوفاة

نسبة الوفاة  لدى المصابين بكورونا أعلى نسبياً من فيروس انفلونزا.

طرق الوقاية من فيروس كورونا

أعلنت الكثير من الشركات في انحاء العالم عن  لقاح  فيروس كورونا/ كوفيد 19،  وحتى وصول اللقاح لكل الناس  ننصحكم بالوقاية  من فيروسكورونا و تجنب التعرض لهذا الفيروس أصلاً.

إقرا اكثر : أيهما أفضل لقاح كورونا أم المناعة الطبيعية؟

الوقاية من كورونا

يعتقد أن الفيروس ينتشر بشكل رئيس من شخص لآخر، وخصوصاً بين الأشخاص الذين هم على اتصال وثيق مع بعضهم ( مسافة 6 أقدام/ 2 متر تقريباً),من خلال رذاذ الجهاز التنفسي الناتج من  سعال أو عطاس الشخص المصاب.

البقاء في المنزل

في حالة العزل المنزلي، فيجب عليك:

  • عدم مغادرة المنزل لأي سبب كان، مع ممارسة الرياضة لمرة واحدة على الأقل في اليوم الواحد.
  • حافظ على مسافة مترين من الأشخاص الآخرين.
  • اطلب حاجياتك عن طريق الهاتف أو عبر الإنترنت.
  • إلغاء أو تأجيل استقبال وزيارة الأصدقاء والعائلة في المنزل.

التباعد الإجتماعي

التباعد الجسدي أو التباعد الاجتماعي بتجنب التجمعات العامة الكبيرة أو وسائل النقل العام، والبقاء بعيدًا عن الآخرين عندما تكون في مكان عام، مع الحفاظ على مسافة مترين (6 أقدام) على الأقل بينك وبين أي شخص يسعل أو يعطس.

لأن السعال أو العطاس ينتج قطرات (رذاذ) سائلة صغيرة، وقد تحتوي هذه القطرات على الفيروس، وهو ما يؤدي للإصابة.

التباعد الاجتماعي

النظافة الشخصية

احرص على النظافة الشخصية عموماً، ونظافة اليدين خصوصاً، عبر غسلهما بالماء والصابون لمدة لا تقلُّ عن 20 ثانية، وخصوصاً بعد العودة في أي مكان عام أو بعد السعال أو العطاس.

وإذا لم يكن الصابون والماء متوفرين بسهولة، فاستخدم معقماً لليدين يحتوي ما لا يقل عن نسبة 60٪ من الكحول، عبر وضع المعقم على سطح يديك وفركهما معًا حتى يجف.

ويجدر التذكير بضرورة تجنب لمس الأنف والفم والعينين بأيدٍ غير مغسولة، لأن ذلك أدعى للإصابة.


الوقاية من فيروس كورونا

دور الكمامات في الوقاية من كورونا

يجب على الشخص المصاب ارتداء الكمامات عند الاقتراب من الأشخاص الآخرين، وقبل دخول أماكن الرعاية الصحية، وإذا تعذَّر عليه ارتداء الكمامة (لصعوبة في التنفس مثلاً) فيجب على المريض بذل قصارى جهده لتغطية السعال والعطاس، كما يجب على الأشخاص الذين يعيشون مع الشخص المصاب ارتداء الكمامة عند الاقتراب منه .

ولا داعي لارتداء الكمامات في حال عدم التماس مع المرضى.

استخدام مطهرات للوقاية من كورونا

يجب مسح الأسطح التي يلمسها الأشخاص عادةً بالصابون المنزلي العادي أو أي مُنظِّف آخر، ثم شطفها بالماء. كما ينصح بعد ذلك باستخدام مُطهِّر منزلي، مثل المُبيِّض (الكلور).

تقضي المادة الفعَّالة (هيبوكلوريت الصوديوم) في المُبيِّض على الجراثيم والفطريات والفيروسات. ولكن لا بد من الحرص على حماية يديك عند استخدام المُبيِّض (بارتداء قفازات مطاطية مثلاً) مع تمديد المُبيِّض بالماء بحسب التعليمات الموجودة على العبوة. كما يمكن استخدام المواد المطهرة والمعقمة التي تحتوي على الكحول بنسبة لا تقل عن 60-70% أو المواد التي تحتوي على 0.5 % من مادة البيروكسيد هيدروجين.

استخدام المطهرات

ويجب أن لا يخلط الناس بين المواد المستخدمة لتنظيف الأسطح وبين المواد الملائمة للاستخدام البشري من المطهرات، لأن لكل مادة خواصها ومحاذير استعمالها.

ومن الجدير بالذكر بأن التنظيف المستمر بالماء والصابون لمدة لا تقل عن 20 ثانية يعدُّ كافياً للنظافة الشخصية، ولا يجب استخدام المعقمات والمطهرات بعد ذلك.

استخدام مواد التنظيف للوقاية من كورنا

يزيل التنظيف باستخدام الصابون أو المنظفات والماء الجراثيم والأوساخ والشوائب من الأسطح، ويقلل من أعدادها وخطر انتشار العدوى، على أن يتبعها تعقيم وتطهير للقضاء على الجراثيم والفيروسات بشكل كامل، ويجب أن تتم هذه العملية بشكل منتظم ومتكرر حتى نضمن عدم وجود مسببات العدوى والمرض.

ولا بد من الحرص على سلامة الأيدي وحمايتها عند استخدام منتجات التنظيف الكيميائية، واتباع إرشادات السلامة الموجودة على منتجات التنظيف والمطهرات.

كما يجدر الإشارة إلى وجوب التركيز في التنظيف والتعقيم على الأسطح والأشياء الأكثر ملامسة مثل مقابض الأبواب، وصنابير الحمامات، ولوحة المفاتيح، والمكاتب في أماكن العمل، وألعاب الأطفال في المدارس، وغيرها من الأشياء التي تشكل الخطر الأكبر في نقل العدوى.

هل تساعد أشعة الشمس في الوقاية من كورونا

لا صحة لكل المعلومات الشائعة حول هذا الأمر، ولم يثبت ذلك أبداً.

هل النساء والأطفال أقلّ عرضة للإصابة بكورونا ؟

تشير المعلومات المنبثقة عن الدراسات المكثفة من قبل المراكز الصينية لمكافحة الأمراض، وبالنظر إلى 44.000 شخص، حيث توفي 2.8٪ من الرجال المصابين، مقارنة بـ 1.7٪ من النساء.

ومات 0.2٪ من الأطفال والمراهقين، مقارنة بما يقرب من 15٪ من الأشخاص فوق سن 80 عاماً.

هل يصاب الاطفال بفيروس كورونا

وبالنظر إلى الاحتمالات حول هذه النتائج، نجد أنه:

  • إما أن تكون هذه المجموعات أقل عرضة للإصابة في المقام الأول، أو أن أجسامها أكثر قدرة على التعامل مع الفيروس.

تقول الدكتورة "ناتالي ماكديرموت"، من كلية كينجز كوليدج في لندن: "من أهم الأسباب لذلك أننا لا نشهد الكثير من حالات الإصابة لدى الأطفال، وذلك لأنهم محميون من عوامل تفشي المرض غالباً: حيث إن الآباء يُبقون الأطفال بعيدًا عن المرضى المصابين".

  • وإما أن يكون السبب في أن الرجال غالباً ما يكونون في حالة صحية أسوأ من النساء، بسب نمط الحياة السيئ، مثل التدخين وغيرها من العادات المضرة.

قد تكون هذه الدراسة خاصة في الصين ولا يمكن تعميمها، حيث تشير التقديرات إلى أن المدخنين نسبة من الرجال حوالي 52 ٪ مقارنة بـ 3 ٪ فقط من النساء.

ولكن هناك اختلافات أخرى في الطريقة التي تستجيب بها أجهزة المناعة لدى الرجال والنساء للعدوى، حيث يقول البروفيسور "بول هانتر" من جامعة إيست أنجليا: "لدى النساء استجابات مناعية مختلفة جوهريًا عن الرجال. تعاني النساء من أمراض المناعة الذاتية، وهناك أدلة جيدة على أن النساء ينتجن أجسامًا مضادة أفضل للقاحات ضد الإنفلونزا".

كيف ينشر عدد قليل من الأشخاص الفيروسات بشكل واسع؟

تشير الدراسات أن كل شخص مصاب بفيروس كورونا ينقله في المتوسط إلى شخصين أو ثلاثة أشخاص آخرين، وربما تصل أعداد العدوى لأضعاف ذلك في بعض الحالات.

تتوقف العدوى وانتشارها على وعي الشخص وحسِّه بالمسؤولية، وبحسب اتباع التوصيات اللازمة والتزام الحجر الصحي.

فيروس كورونا "ينتقل بين البشر قبل ظهور أعراض المرض"

كما أشرنا في غير مكان من هذا المقال، فإن الطريقة الرئيسة لانتشار المرض هي من خلال الرذاذ الناتج عن الجهاز التنفسي من شخص المصاب عند عطاسه أو سعاله. وإن خطر الإصابة بكوفيد 19 من شخص لا يعاني من أعراض الإصابة على الإطلاق هو احتمال منخفض جدًا.

ولكن وفقا لـ"روبرت ريدفيلد"، مدير مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، فإن ما يصل إلى 25 ٪ من الأشخاص المصابين بفيروس كورونا قد لا تظهر عليهم أعراض الإصابة ولكن لا يزال بإمكانهم نقل المرض إلى الآخرين.

وأضاف ريدفيلد: إن هؤلاء المصابين الذين لا تظهر عليها أي أعراض، يساهمون على الأرجح في الانتشار السريع لفيروس كورونا في جميع أنحاء العالم، مما يجعل من الصعب على الخبراء تقييم المدى الحقيقي للوباء.


اطلع الآن على خريطة تفاعلية توضح بالأرقام مناطق انتشار فيروسكورونا المستجد :اصابات كورونا حول العالم

النظام الصحي في تركيا

رأينا النظام الصحي العالمي ينهار وذلك لعدة أسباب أهمها أنه مستجد ولا معلومات دقيقة عنه تعمل منظمات الصحة العالمية على وقف التصاعد لهذا الانتشار السريع، فالمستشفيات لا تستوعب هذا الكم من المرضى في آن واحد أو ضمن فترة زمنية قصيرة كما رأينا في أوروبا أما بالنسبة لتركيا فالأطباء معتادون على فحص مايقارب 1000 مريض يومياً والمستشفيات معتادة على هذا العبئ.

اتباع إجراء فيلياسيون "Filyasyon" هو مصطلح طبي يعني عملية مسح سلسلة الأشخاص المحتمل إصابتهم بمرض معد ما. 

وهو نظام فريد يعمل عن طريق البحث عن مصدر العدوى وليس المسح الشامل وهو ما يميز النظام الصحي في تركيا والنجاح الباهر الذي تحققه.

رغم الإصابات الكبيرة في عموم تركيا وفي إسطنبول خصوصا إلا أن أقل من 60% من الأسرّة فقط مشغول في إسطنبول وأقل من 35% في عموم تركيا.


الأسئلة الشائعة حول فيروس كورونا

هو فايروس تتضارب حوله الاخباروالتكهنات نظراً لأنه مستجد بدأ في وهان بالصين في ديسمبر 2019 هو كائن غير حي ضعيف البنية بالأصل مغلف بالبروتين ويتكون من حمض نووي RNA   حيواني المصدريرجح أنه انتشر عن طريق الخفافيش او بنقولين ،كلمة كورونا هي كلمة لاتينية بمعنى التاج.

أعراض في البداية مشابهة للزكام والانفلونزا والأعراض الأكثر انتشاراً هي حرارة مرتفعة سعال ضيق نفس انهاك عام واخرى غير منتشرة مثل الام عضلية، غثيان، اسهال، فقدان لحاسة الشم، ألم في الرأس، ألم في الحلق.

التهاب الأنف التحسسي أو حساسية حبوب اللقاح من أعراضها العطس وحكة في الانف وانسداد في الأنف وإفرازات الأنف الزائدة، غير أنها مختلفة عن أعراض الكورونا من حيث الحدة حيث تكون الأعراض أشد لمصابي كورونا خاصة إذا تصاحبت مع التهاب رئوي.

بالنسبة للنظام في تركيا كما أعلنت وزارة الصحة الافضل هو التزام البيت والاتصال ب184 ويقوم فريق متخصص بإرشادك بالتصرف الصحيح إما اذا لم تستطع التواصل معهم فاتصل بالاسعاف على الرقم 112.وعلى الشخص المصاب الملتزم بالبيت عزل نفسه عن عائلته وخاصة كبار السن. حديثا أعلن وزير الصحة أنه يمكن للشخص المصاب أخذ جميع الاحتياطات ثم التواصل مع أقرب مركز صحي للتشخيص والكشف المبكر.

- التزام البيت إلا للضرورة. - الابتعاد عن الأماكن المكتظة مثل الماركت وتقصي أوقات يكون بها أقل اكتظاظاً. - التزام المسافة عن الناس من حولنا لا تقل عن مترين. - النظافة الشخصية غسل اليدين بالصابون أو الكولونيا بشكل دوري. - الكمامات عند الخروج فالكمامات تحميك من الإصابة وتحمي غيرك في حال كنت مصاب. - إذا اشتبهت بإصابة بكورونا حاول الوصول الى أقرب مركز طبي لأن التشخيص المبكر يرفع نسبة وسرعة التعافي ويقيك من المضاعفات.

التغذية المتزنة يجب أن يحصل الجسم على التغذية الكافية والحصول على كافة العناصر الغذائية. النوم الكافي وعدم إجهاد الجسم لأن إجهاد الجسم يضعف المناعة. ونحذر من تناول الفيتامينات دون مراجعة الطبيب ويعود ذلك لأن زيادة بعض الفيتامينات مثل فيتامين (د) مضرّة ويمكن أخذ الفيتامينات بالطرق الطبيعية مثل الفواكه الحمضية بالنسبة لفيتامين سي.

تختلف حدة الاصابة وخطورتها حسب المكان وحسب عوامل ومعطيات عدة. تتم إصابة الشخص بفيروس كورونا من رذاذ شخص آخر مصاب عن طريق الفم أو الأنف أو العين ينتقل إلى الحلق ويسبب آلام في الحلق ثم يكمل إلى القصبة الهوائية أو مجرى الهواء حتى يصل إلى نسيج الرئة وهنا يكمن خطر هذا الفيروس حيث إنه يتسبب بــالتهاب الرئوي مماينتج عنه ضيق التنفس صعوبة النفس وسرعة النفس.  

تختلف احتمالية الوفاة حسب عوامل ومعطيات عدة وحسب المكان النسبة بشكل عام 5% وفي بعض البلاد النسبة أكبر. بالنسبة للوفيات فإن كثير من المصابين يتم نقلهم إلى العناية المركزة وهناك يتبين إصابتهم بمتلازمة الضائقة التنفسية الحادة وهو ما يجعل الأعراض أكثر حدة والحالة أكثر استعصاءً وهو مايزيد احتمالية الوفاة. وتظهر احتمالة الوفاة بشكل أكبر لدى كبار السن خصوصاً من لديه أمراض مزمنة أما من هم أصغر سناً فإنهم يتعافون في الغالب. 

لا يوجد علاج 100% ولكن توجد أدوية استخدمت لعلاج أمراض أخرى تقريباً 5-6 أدوية معتمدة من وزارة الصحة التركية: "هيدوركسي كلوروكين" يستخدم في علاج الملاريا يعتقد أنه يبطء المرض. مضدات الفيروسات "أوسيلتاميفير" يعطى بالعادة لمرضى الانفلونزا يوصف في حال الاشتباه باصابة المريض بالكورونا في حال تحسنت الحالة فإن المريض يعاني من انفلونزا وفي حال لم تتغير الحالة فإن المريض مصاب بالكورونا. لوبينافير/ريتونافير تستخدم في حال لم ينجح دواء الـ"أوسيلتاميفير". فافيبيرافير وقد اشتهر على مواقع التواصل الاجتماعي على أنه العلاج الذي أتى من الصين وهو ليس علاج للكورونا ولكن استخدم قبل ذلك لعلاج فيروسات أخرى وبدأت دول كثيرة حول العالم بما فيها تركيا تستخدمه في العناية المركزة.

الأمر يعتمد على المناعة فهي عند الشباب أقوى لذلك الأعراض أخف لكن لا يعني هذا أنهم بمأمن من الإصابة وخاصة أن التدخين منتشر بين الشباب بشكل كبير ونوه الدكتور إلى أن هناك وفيات بين الشباب أيضاً لذلك لا يجب الاستهانة بالفيروس وبإجراءات الوقاية. بينما في كبار السن تكون المناعة أضعف مع وجود أمراض مزمنة وهو ما يؤدي الى احتمالية أكبر للوفاة.

يمكن أن يصاب الجميع من كافة الأعمار ويبدو أن كبار السن والأشخاص الذين يعانون من حالات طبية موجودة مسبقاً (مثل الربو والسكري وأمراض القلب) أكثر عرضة للإصابة بالفيروس. وبحسب اجراء الفيلياسيون فإن الأشخاص الذين كانوا على تواصل مع أشخاص مصابين هم أكثر عرضة للإصابة وهذا يفسر سبب ارتفاع حالات الإصابة بين الفحوصات التي تجريها الدولة بشكل يومي والذي بدأ ينخفض تدريجياً.

اجاب الدكتور بأن الدخان يؤثر على الأهداب وخلايا المجري التنفسي التي تقوم بحماية المجرى التنفسي من المواد الغريبة فالتدخين يضر بهذه الخلايا فتكون حدة وقوة المرض أكبر.

الربو هو التهاب مزمن لمجرى الهواء أو القصبة الهوائية عادة ما يشخص في الطفولة يعتمد علاج الربو على مادة الكورتيزول البخاخ أو الحبوب في الحالات المستعصية لكن حبوب الكورتيزول تضعف المناعة لذلك ينصح الطبيب بالابتعاد عنها بالفترة الحالية إلا للضرورة.

كان يعتقد أن الأعراض ستكون أخف في حال أصيب مريض الانفلونزا بفيروس كورونا نتيجة لفعالية وجهازية الجهاز المناعي لكن تبين عكس ذلك تماماً حيث إنها تزيد حدة المرض وتعرض الحياة للخطر.



المصدر: الأناضول , منظمة الصحة العالمية  , اعراض فيروس كورونا , خطر فيروس كورونا

How to Protect Yourself & Others , health-topicssocial distancing , who get the coronavirus

اطلع على أحدث المنشورات والأخبار الطبية

اشترك بالقائمة البريدية

احصل على آخر الأخبار
والمقالات الطبية مجاناً